لماذا فاكهة المانجو تخفي أسرار طبية مدهشة قد تغنيك من زيارات المستشفيات

السبت 23 يناير-كانون الثاني 2021 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 1641

 

أعلن باحثون أمريكيون، أن فاكهة المانجو قادرة على تثبيت مستوى السكر في الدم وتحسين الحالة العامة للأشخاص الذين يعانون من النوع الثاني من السكري.

علماء: المانجو تخفي أسرارا طبية مدهشة وتفيد

بأنه اتضح للباحثين، ان مادة البوليفينول الموجودة في المانجو، لها خصائص مضادة للأكسدة والالتهابات.

ويشير الباحثون، إلى أن "فاكهة المانجو تحتوي على عدد من المركبات المعروفة النشطة بيولوجيًا، مثل الكاروتينات والتوكوفيرول وحمض الأسكوربيك والألياف الغذائية ومركبات مانجيفيرين الفينولية وحمض الغاليك وكيرسيتين".

وقد اختار الباحثون المتطوعين المصابين بالنوع الثاني من مرض السكري وأضافوا إلى نظامهم الغذائي لب المانجو المجفف.

وبعد مضي بضعة أشهر انخفض مستوى السكر في دم المتطوعين بعد تناول الطعام.

كما لاحظ الباحثون انخفاض نسبة الدهون في جسم غالبية المتطوعين.

ومع ذلك يحذر الباحثون من أن فاكهة المانجو تحتوي على نسبة عالية من السكر، لذلك يجب على المرضى تناولها بكميات صغيرة