الامارات تعلن موقفها من تفجيرات مطار عدن الدولي وعلاقته باتفاق الرياض

الأربعاء 30 ديسمبر-كانون الأول 2020 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3445

علق وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، على استهداف مطار عدن، اليوم الأربعاء، والذي راح ضحيته 10 أشخاص، وأصيب أكثر من 20 آخرين من المتواجدين قرب موقع الانفجارات.

وقال قرقاش، عبر حسابه الرسمي، بموقع "توتير"، إن "استهداف مطار عدن هو استهداف لاتفاق الرياض، ولما يحمله من آفاق للاستقرار والسلام في اليمن الشقيق".

   استهداف مطار عدن هو استهداف لاتفاق الرياض ولما يحمله من آفاق للاستقرار والسلام في اليمن الشقيق، سيفشل التحريض والتخريب والعنف والإرهاب أمام مشروع السلام الذي تقوده السعودية الشقيقة لخير اليمن و المنطقة.

وتابع الوزير الإماراتي "سيفشل التحريض والتخريب والعنف والإرهاب أمام مشروع السلام، الذي تقوده السعودية الشقيقة لخير اليمن و المنطقة".

وفي وقت سابق من اليوم، هزت ثلاثة انفجارات صالة مطار عدن الدولي بالتزامن مع وصول طائرة تقل الحكومة إلى مدرج المطار، ما أسفر عن مقتل 10 وإصابة أكثر من 20 آخرين من المتواجدين قرب موقع الانفجارات، في حين جرى نقل رئيس الحكومة وأعضائها إلى قصر معاشيق الرئاسي في المدينة، وفقاً لما أفاد به مصدر في السلطة المحلية بعدن لوكالة "سبوتنيك".

وقال السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، عبر (تويتر)، إن "استهداف الحكومة اليمنية عند وصولها مطار عدن عمل إرهابي جبان يستهدف كل الشعب اليمني وأمنه واستقراره وحياته اليومية، ويؤكد حجم الخيبة والتخبط التي وصل لها صانعو الموت والتدمير نتيجة نجاح تنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة اليمنية ومباشرتها للبدء في مهامها لخدمة الشعب اليمني".

وأكد السفير السعودي، "سيمضي الاتفاق قدما، وسيتحقق السلام والأمن والاستقرار بعزيمة اليمنيين وحكومتهم الشجاعة، والتحالف بقيادة المملكة مستمر في الوقوف مع الشعب اليمني الشقيق وحكومته الشرعية".

وقال معين عبد الملك، رئيس مجلس الوزراء اليمني، إن حكومته سوف تمارس عملها رغم التحديات ولن تتراجع، مؤكدا أن "العمل الإرهابي الذي استهدف مطار عدن جزء من الحرب على الدولة".

وأضاف "سنواصل عملنا حتى إنهاء الانقلاب الحوثي واستعادة الدولة"، بينما وجه وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، الاتهام لجماعة أنصار الله (الحوثيين) بتنفيذ الهجوم على مطار عدن بالتزامن مع وصول طائرة تقل أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة، والذي خلف قتلى وجرحى.