الأطفال في خطر أكبر من كورونا الجديد وبريطانيا تعلن رسمياً أحدث أنتائج للإصابة بالفيروس

الثلاثاء 22 ديسمبر-كانون الأول 2020 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 2889
 

 

قال علماء، اليوم ، إن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي تنتشر بسرعة في بريطانيا، تحمل طفرات قد تعني أن الأطفال معرضون للإصابة به مثل البالغين، على عكس السلالات السابقة.

وفي إحاطة صحفية حول أحدث النتائج، قال علماء من المجموعة الاستشارية لتهديدات الفيروسات التنفسية الجديدة والناشئة، التابعة للحكومة البريطانية، والتي تدرس السلالة الجديدة، إنه سرعان ما أصبحت السلالة متفشية في جنوب بريطانيا، ويمكن أن تفعل الشيء نفسه قريبا في جميع أنحاء البلاد.

وكان خبراء الصحة يوجهون رسالة لسكان العالم بشأن سلالة كورونا الجديدة وقال أستاذ الأمراض المعدية الناشئة في جامعة أكسفورد ورئيس المجموعة، بيتر هوربي: "لدينا الآن ثقة عالية في أن هذه السلالة لديها قدرة أفضل في الانتقال من السلالات الأخرى الموجودة حاليا في المملكة المتحدة"، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

من جانبه قال نيل فيرجسون، أستاذ وبائيات الأمراض المعدية في كلية لندن الإمبراطورية وعضو المجموعة: "هناك إشارات إلى أن لديها (السلالة) ميلا أكبر لإصابة الأطفال".

وأضاف: لم نثبت أي نوع من الأسباب وراء ذلك، لكن يمكننا رؤيته في البيانات.

سنحتاج إلى جمع المزيد من البيانات لنرى كيف تتصرف (السلالة) في المستقبل. ويندي باركلي، عضوة المجموعة، والأستاذة المتخصصة في علم الفيروسات في كلية لندن الإمبراطورية قالت، إنه من بين الطفرات في السلالة الجديدة تغييرات في طريقة دخوله إلى الخلايا البشرية.

وأوضحت أن ذلك قد يعني أن الأطفال، ربما، معرضون بنفس القدر للإصابة بهذا الفيروس مثل البالغين، مضيفة: "لذلك ونظرا لأنماط الاختلاط الخاصة بهم، من المتوقع أن نرى المزيد من الأطفال يصابون بالفيروس"