أول دولة عربية تبدأ تطعيم مواطنيها بلقاح ضد فيروس كورونا

الخميس 17 ديسمبر-كانون الأول 2020 الساعة 07 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 2958

بدأت أول دولة عربية، الخميس 17 ديسمبر/كانون الأول، حملة تطعيم مواطنيها ضد فيروس كورونا.

وبدأت السعودية، اليوم، حملة تطعيم مواطنيها لقاح ضد فيروس كورونا، ووفق وكالة الأنباء الرسمية (واس)، تلقى وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة جرعة من اللقاح المضاد لكورونا.

فيما نقلت صحيفة "الرياض" السعودية عن الربيعة قوله، إن "هذه الحملة تعد أكبر عملية تطعيم في المملكة(..) اللقاح ضد كورونا آمن ولن يكون إجباريا بل اختياريا".

وأطلقت وزارة الصحة السعودية، عبر حسابها على تويتر، تطبيقا إلكترونيا باسم "صحتي"، لتسجيل طلبات الراغبين في تلقي اللقاح.

والأربعاء، أعلن وزير الصحة السعودي، استقبال المملكة أول شحنة من لقاح "فايزر- بيونتيك" المضاد للفيروس.

كما أعلنت وزارة الصحة، الثلاثاء، أن الحصول على اللقاح سيكون مجانًا ولجميع المواطنين والمقيمين، وأنه آمن وفعّال نظرًا لاجتيازه مراحل الاختبار وحدوث استجابة مناعية قوية وأجسام مضادة مستمرة.

وحتى مساء الأربعاء، سجلت السعودية إجمالا 360 ألفا و335 إصابة بفيروس كورونا، بينها 6 آلاف و80 وفاة، و351 ألفا و192 حالة تعاف.

احتل لقاح فايزر المركز الأول في سباق لقاحات كورونا حيث منحته المنظمات الصحية العليا في بريطانيا (MHRA) والولايات المتحدة الأمريكية (FDA) وكندا والبحرين وغيرهم الثقة بترخيصهم له.

وأعلنت جهات رسمية عدة قوة الدراسات ودقتها وصحتها في توضيح كفاءة وأمان لقاح فايزر، وذلك بالرغم من التحفظات الأولى الي انتشرت بسبب تقنيته الجديدة.

يستخدم لقاح فايزر تقنية الحمض النووي mRNA، ويقوم العلماء فيها بتنقية الحمض النووي mRNA الذي يحمل شفرة (أوامر تكوين) البروتين السطحي الشوكي لفيروس كورونا.

ويتم بعد ذلك حقنه في الجسم البشري، وبوصوله إلى خلايا الجسم بعد الحقن فإنه يكون آلاف النسخ من البروتين السطحي الشوكي لفيروس كورونا، والتي بدورها تحفز الجهاز المناعي للجسم وتبني مناعته.

تخطت كفاءة لقاح نسبة 90% بحسب النتائج الاولية التي أعلنتها الشركات المطورة، وهي نتيجة مبهرة بالنسبة لعالم اللقاحات.

وضحت شركة فايزر أن لقاحها يحتاج للحفظ مجمدا في درجة حرارة سالب 70 سيليزية في مبردات خاصة، وفي هذه الدرجة يمكنه أن يستمر بفاعليتلة التامة لمدة 6 أشهر، لكنه يفسد بسهولة مع ارتفاع درجة الحرارة.

وفي حالة ذوبان تجمد اللقاح فيمكن حفظه في الثلاجة لمدة 5 أيام يفقد بعدها فاعليته، ويرجع ذلك إلى أن الحمض النووي mRNA سهل التكسر ويفسد بسرعة بالحرارة.

وتعتبر هذه أهم الصعوبات التي تقف أمام لقاح فايزر وتوزيعه وتداوله خاصة في البلاد النامية.

ولذلك فقد سعت شركة فايزر لتهدئة القلق بخصوص تحديات حفظ ونقل الفيروس تحت شروط درجات الحرارة المنخفضة (سالب 70 سيليزية).