قيادي في الانتقالي يتهجم بالسلاح على مكتب مسئول رياضي بحضرموت ويهدد الموظفين

الجمعة 11 ديسمبر-كانون الأول 2020 الساعة 06 مساءً / مأرب برس-خاص
عدد القراءات 3604

قالت مصادر خاصة أن قيادياً في المجلس الانتقالي الذي تدعمه الامارات، تهجم بالسلاح على مكتب مدير عام مكتب الشباب والرياضة بمحافظة حضرموت، وهدد الموظفين في المكتب.

وأكدت المصادر لمأرب برس أن سعيد احمد المحمدي القيادي في المجلس الانتقالي بالمكلا الذي يطلق على نفسه قائد المقاومة الجنوبية، تهجم على مكتب مدير عام مكتب الشباب والرياضة على خلفية اقالة الاتحاد العام لكرة القدم قيادة فرع المكلا بعد تنظيمها بطولة ذات طابع سياسي.

وجاء الهجوم والاقتحام لمكتب الشباب والرياضية، من قبل القيادي في الانتقالي، بمبرر أن مدير المكتب لم يقف ضد الاتحاد العام لكرة القدم الذي أقال قيادة فرع الاتحاد بالمكلا على خلفية إقامة بطولة ذات طابع سياسي.

وأشارت إلى أن الانتقالي حاول عقد اجتماع بالأندية الرياضية لكنها رفضت ذلك، ما أثار حنق الانتقالي على قيادة مكتب الشباب والرياضة، ودفع المحمدي للاعتداء على المكتب وتهديد منتسبيه، في غياب مدير المكتب.

وكان مجلس ادارة الاتحاد العام لكرة القدم برئاسة احمد صالح العيسي قد أقر حل فرعي الاتحاد بالمكلا وابين بسبب مخالفات واضحة وصريحة بتنظيم بطولة ذات طابع سياسي.

وأوضح الاتحاد أن تنظيم بطولة ذات طابع سياسي يعد مخالف للوائح الاتحاد اليمني والاسيوي والدولي التي تحرم اقامة اي فعاليات تحمل الطابع السياسي.

و حذر الاتحاد اندية الدرجة الاولى والثانية والثالثة من مغبة التعامل مع الاتحادات المنحلة.

وأصدر الاتحاد قرارين رقم ( 12 – 13) للعام 2020، جاء فيها قرار حل فرعي الاتحاد، ومنع كافة اندية الدرجات الأولى والثانية والثالثة التعامل مع الفرع المنحل. 

وفي تعميم سابق لرؤساء فروع الاتحاد والاندية في عموم محافظات الجمهورية شدد الاتحاد، على منع إقامة أي بطولة ذات طابع سياسي أو المشاركة في تنظيمها بأي شكل من الأشكال.

وكانت السلطة المحلية بمحافظة المهرة، منعت في وقت سابق، إقامة فعالية رياضية للمجلس الانتقالي برعاية ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، في المحافظة، بعد أن كان المجلس قد أبلغ السلطات بأنها بطولة بمناسبة عيد الجلاء، وهي البطولة، ذاتها التي نظمها فرع الاتحاد بالمكلا وبسببها تمت اقالة الفرع وتشكيل فرع اخر.