منظمة التعاون الإسلامي تصدر قرارات بالإجماع لوزراء الخارجية لدول الأعضاء وتركيا ترحب

الأربعاء 02 ديسمبر-كانون الأول 2020 الساعة 07 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2123
 

 

 أشادت وزارة الخارجية التركية بقرارات الاجتماع الـ47 لوزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، مشيرة لأهميتها كدليل على اتحاد الدول الأعضاء تجاه قضايا مشتركة تهم العالم الإسلامي.

وعقد وزراء خارجية دولة المنظمة (تضم 57 دولة ومقرها بمدينة جدة السعودية)، اجتماعهم الـ47 في عاصمة لنيجر، نيامي.

يوما الجمعة والسبت الماضيين وبخصوص القرارات الصادرة عن هذا الاجتماع، نشرت وزارة الخارجية، الثلاثاء، بيانًا، وصل الأناضول نسخة منه. وذكر البيان أن "القرارات المتخذة في الاجتماع الذي انعقد بمشاركة وزير الخارجية(التركي) مولود تشاووش أوغلو، تحمل أهمية من حيث كونها دليلًا على اتحاد الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي في مواجهة القضايا المشتركة التي تهم العالم الإسلامي".

كما رحب البيان بانتخاب وزراء خارجية الدول الأعضاء في اجتماعهم، السبت، الدبلوماسي التشادي حسين طه، أمينا عاما جديدا للمنظمة خلفا للسعودي يوسف بن أحمد العثيمين.

وأضاف البيان "منذ البداية، أولت بلادنا أهمية وأولوية لانتخاب أمين عام جديد لمنظمة التعاون الإسلامي من المجموعة الأفريقية وفقا لميثاق منظمة المؤتمر الإسلامي والإجراءات المعمول بها ، وتسمية مرشح مشترك عن أفريقيا ، وذلك من أجل الحفاظ على الطابع الدولي للمنظمة وتعزيزه".

كما أعرب البيان عن شكره للأمين العام الحالي يوسف العثيمين، على خدماته وتمنى التوفيق لخلفه الأمين العام المنتخب الذي سيتولى المنصب في نوفمبر من العام المقبل.

واستطرد "ونود أن نعرب عن أننا سنقدم الدعم اللازم للأمين العام الجديد طيلة فترة توليه المنصب، ولجهود المنظمة من أجل الوفاء بمهمتها على الوجه الصحيح ، لا سيما فيما يتعلق بجهود الإصلاح المؤسسي، التي جاءت بمبادرة من دولتنا