كيف ظهر مصطلح "الجمعة السوداء"؟ موسم التخفيضات الفظيعة

الأحد 29 نوفمبر-تشرين الثاني 2020 الساعة 07 مساءً / مارب برس - وكالات
عدد القراءات 2535

نشرت مجلة "بيست لايف" الأمريكية تقريرا سلّطت فيه الضوء على تاريخ تسمية "الجمعة السوداء".

وقالت المجلة في تقريرها إن أصل التسمية مرتبط بأكثر من نظرية، وكل هذه النظريات لا علاقة لها بالتسوق والتخفيضات المغرية في الأسعار.

ومن المؤكد أن هذا الموعد السنوي يقدم بعضا من أفضل العروض التسويقية طوال العام، لكن هل خطر بذهنك أن تتساءل عن أصل عبارة "الجمعة السوداء"، وكيف يرتبط هذه الاسم "القاتم" بيوم يحقق فيه تجار التجزئة أرباحا قياسية؟

وفقًا لصحيفة "التلغراف"، في عددها الصادر يوم 24 أيلول/ سبتمبر 1869، قام اثنان من المضاربين في بورصة "وول ستريت"، وهما جيمس فيسك وجاي غولد، وكان يوم جمعة، بشراء كمية كبيرة من الذهب، معتقدين أن سعره سيرتفع، وأنهما سيحققان أرباحا طائلة. لكن ما حدث في الواقع هو انهيار سوق الذهب في الولايات المتحدة، ما أدى إلى إفلاس عدد كبير من رجال المال والأعمال والمزارعين، ليظهر بعدها ما يُعرف باسم "الجمعة السوداء".

لكن هذه النظرية لا تقدم تفسيرا لسبب ارتباط انهيار سوق الذهب بيوم التسوق الذي يأتي بعد عيد الشكر. في خمسينيات القرن الماضي، عندما كانت حشود السياح والمتسوقين تتوافد على فيلادلفيا لمواكبة مباراة كرة القدم الأمريكية بين فريق الجيش وفريق القوات البحرية، التي تقام في عطلة نهاية الأسبوع

بعد عيد الشكر، كان ذلك يتسبب في اختناق حركة المرور، والكثير من عمليات السرقة، وحالة من الارتباك والفوضى في المدينة، الأمر الذي كان يجبر رجال الشرطة على العمل لساعات إضافية لتأمين الحدث.

أصبح أفراد الأمن في فيلادلفيا يشعرون بالاستياء من العمل في اليوم الذي يلي عيد الشكر، وبدأوا في استخدام مصطلح "الجمعة السوداء"، لتنتشر هذه التسمية في جميع أنحاء الولايات المتحدة بحلول أواخر الثمانينيات.