أمراء سعوديون ينقضون مهاجمين على كاتب سعودي ليبرالي ي تطاوله على الامام البخاري

الأحد 15 نوفمبر-تشرين الثاني 2020 الساعة 07 مساءً / مأرب برس-غرفة الاخبار
عدد القراءات 4261

 

شنَّ أمراء سعوديون هجومًا حادًّا على الكاتب السعودي الليبرالي تركي الحمد، بعد إساءته لكتاب "صحيح البخاري" في تغريدة على حسابه بـ"تويتر".

ونشر الأمير عبد العزيز بن فهد، على "تويتر" خريطة لخط سير "الإمام البخاري" وهو يبحث عن العلم وأحاديث السنة النبوية، وعلق قائلًا: "يجي هذا التافه ويطعن بالبخاري اللي يستند إليه علماء المسلمين منذ قرون!!!".

ومن جانبه، قال الأمير سطام بن خالد آل سعود: "لا ندعي بأن الإمام البخاري -رحمه الله- معصومًا لكن من المعيب أن نجد من يهاجمه لا يملك أي علم أو دليل أو حتى أدب، بعض المثقفين أصابهم الهوس وجنون العظمة يظنون أنفسهم بأنهم يفهمون بكل شيء لكن لا نجد منهم إلا شطحات آخر الليل تعكس واقع حالهم وثقافتهم المتدنية وجهلهم المركب"

أما الأمير عبد الرحمن بن مساعد، فدخل في نقاش مع تركي الحمد، فقال: "يا دكتور سلمك الله، قولك أن صحيح البخاري يتناقض تمامًا مع القرآن رأي شديد التطرف، فجُلّ علماء المسلمين والمختصين في علم الحديث يرونه أصح كتب الحديث، وقليل منهم فقط انتقد سند بعض الأحاديث، ولو ألغينا كما تطلب كتابه الذي يحوي صحيح أحاديث النبي ﷺوسنته لأسأنا لنبينا ولسنتّه أكثر من الرسوم".

وبادر الكاتب تركي الحمد، بردٍ ينم عن جهله بالسنة والدين الإسلامي قائلًا: "قبل البخاري ومسلم وسنن الترمذي وابن تيمية وغيرهم، كان أهلنا يصلون ويصومون ويمارسون عباداتهم دون الحاجة. الإسلام دين عظيم، وعظمته تكمن في بساطته، ولم يتشوه إلا بعد المذاهب، ولنتذكر أن تفاحة فاسدة تفسد كل الصندوق".

وكان الكاتب "تركي الحمد"، أثارت تغريدة له عن تناقض بعض ما جاء في صحيح البحاري مع القرآن، بحسب وصفه جدلًا واسعًا على "تويتر".

وقال في التغريدة: "قبل أن ننتقد الصور المسيئة لرسولنا الكريم -عليه السلام- علينا أن ننتقد تراثنا الذي وفّر المادة الحية لهذه الرسومات، وأولها صحيح البخاري.. من خلال هذا الكتاب، ومقارنته بالقرآن الكريم، أجد أنه يتناقض معه تمامًا".

وأثارت التغريدة موجة غضب عارمة في السعودية، ودشن ناشطون هشتاج "#تركي_الحمد_يسيء_للبخاري" تصدر مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة