كلبا بايدن الأكثر حظا والحيوانات الأليفة سعيدة بهزيمة ترمب

الخميس 12 نوفمبر-تشرين الثاني 2020 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2896

بتولي جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة سيستمر تقليد وجود الحيوانات الأليفة في البيت الأبيض.

فقد كان دونالد ترامب أول رئيس أمريكي منذ أكثر من مئة عام لا يملك حيواناً أليفاً من أي نوع.

ومن المقرر أن يصطحب المرشح الديمقراطي الفائز معه كلبيه تشامب وميجور وهما من فصيلة جيرمان شيبارد إلى مقر إقامته في البيت الأبيض، بعد تنصيبه في يناير/ كانون الثاني المقبل.

ويحظى الكلبان بقاعدة جماهيرية واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ أن لهما حساباً على موقع تويتر يتابعه عشرات الالاف.

ويعتبر دونالد ترامب، أول رئيس أمريكى منذ أكثر من مائة عام بدون حيوان أليف فى البيت الأبيض، لهذا اهتمت الصحافة الأمريكية بعد ظهور جو بايدن عبر حسابه على تويتر مع كلب الإنقاذ “ميجور”، موضحًا أن الحيوانات الآليفة سوف تدخل المكتب البيضاوي مرة أخرى بعد غياب 4 سنوات.

والعلاقة بين رؤساء أمريكا والحيوانات الآليفة كانت مثار اهتمام الإعلام الأمريكي، ماذا سوف يختار الرئيس الأمريكي صديقًا له من الحيوانات؟.. كلبً أم قط أم أسماك، في الغالب معظم تلك الحيوانات اكتسبت شهرة واسعة، ونشرت صورها على أغلفة المجلات، ومنهم من أطلع على أدق الأسرار في الاجتماعات السرية التي حضرها الرجل الأول في أمريكا فترة الحكم.

ليندون جونسون وأبراهام لنكولن، كان من الرؤساء المهتمين بإنقاذ الحيوانات التى ليس لها مأوى، لذلك كان لدى جونسون الرئيس الراحل، مجموعة من الكلاب التى كانت تعيش معه طوال فترة إقامته في البيت الأبيض، منهم يوكي، الذى عثرت عليه لوسي ابنة جونسون في محطة وقود بتكساس بعد أن تخلى عنها مالكه في عام 1966، وفقًا لمتحف الحيوانات الأليفة الرئاسي.

اما الكلب مايجر الذى كان يعيش بمأوى للحيوانات في عام 2018، لم يكن “أول كلب إنقاذ يعيش في البيت الأبيض”، فكلب الرئيس السابق ليندون بي جونسون، الذى كان يسمى بـ” يوكي”، يعتبر أول كلب إنقاذ عاش فى البيت الأبيض.

ولم تكن الكلاب أكثر الحيوانات غرابة التي عاشت في البيت الأبيض، بل شهد البيت بعض الحيوانات الأليفة والغريبة، حيث احتفظ الرئيس الراحل جون كوينسي آدامز، بتمساح في حوض الاستحمام في وقت ما خلال فترة رئاسته، وحارب الرئيس الراحل مارتن فان بورين للحفاظ على شبلي نمر.