وزارة الدفاع الألمانية تدخل خط التحذير وتكشف عن أخطر أزمة ستواجه أمريكا خلال الأيام القادمة

الأربعاء 04 نوفمبر-تشرين الثاني 2020 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3226

 

حذرت وزارة الدفاع الألمانية، اليوم الأربعاء، من انفجار الأوضاع في أمريكا، بسبب النتائج غير المحسومة حتى الآن للانتخابات الرئاسية.

وأكدت وزيرة الدفاع الألمانية، أنيجريت كرامب كارنباور، إن الوضع في الولايات المتحدة بعد الانتخابات قابل للاشتعال، مضيفة "المعركة من أجل شرعية النتيجة بدأت الآن. الوضع متفجر للغاية".

وأضافت "كارينباور" لقناة "زد دي إف" التلفزيونية الألمانية: "هذا وضع قابل للاشتعال بشدة، وإنه وضع يمكن أن يؤدي إلى أزمة دستورية في الولايات المتحدة، مثلما يقول الخبراء، وهذا أمر يثير قلقنا البالغ بالطبع".

فيما حذر وزير الخارجية الألماني السابق، زيغمار غابريل، من حدوث فراغ في السياسة الخارجية الأمريكية في حال ظلت نتائج الرئاسيات غير واضحة لفترة.

وكان "ترامب" تحدث عن "تزوير"، صباح اليوم الأربعاء، معلنًا أنه سيذهب إلى المحكمة العليا لحماية الفوز الذي قال إنه حققه في الانتخابات كما طالب بوقف احتساب الأصوات، في خطوة قد تزيد من حدة التوتر في الولايات المتحدة وتنذر بأزمة دستورية قادمة.

وفي مؤشر واضح على القلق الناجم عن ما بعد الاقتراع، حصّنت متاجر عدة في مدن كبيرة منها واشنطن ولوس انجليس ونيويورك واجهاتها تحسبًا لأعمال عنف قد تلي الانتخابات. وأمام برج "ترامب" الشهير، انتشرت تعزيزات أمنية مع متاريس وعدد كبير من عناصر الشرطة.

وإلى غاية اللحظة تشير النتائج الأولية، التي نشرتها وسائل إعلام إلى فاز المرشح الجمهوري دونالد ترامب، في 23 ولاية بينها الولايات البارزة وهي فلوريدا وتكساس وأوهايو وانديانا وكنتاكي وميسوري وكلها ولايات فاز فيها في 2016. بينما فاز منافسه الديمقراطي جو بايدن، في 20 ولاية بينها ولايته ديلاوير وولايات كبرى مثل كاليفورنيا ونيويورك وكذلك العاصمة واشنطن، وهو ما يعطيه حتى الآن 224 من أصوات كبار الناخبين وترامب 213، ويتطلّب الفوز بالرئاسة الحصول على أصوات 270 من كبار الناخبين في الهيئة الناخبة.