تحركات عسكرية كويتية أمريكية مفاجئة وانشاء تحصينات قتالية وبناء الخنادق في القصر الأحمر

الأحد 01 نوفمبر-تشرين الثاني 2020 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 5601

 

شهدت الكويت تحركات عسكرية مفاجئة بين قوات أمريكية وكويتية، في ظل تصاعد التوتر في منطقة الخليج.

وذكرت تقارير إعلامية أن تدريبات قتالية مشتركة، بين قوات برية كويتية وأمريكية جرت أمس، في ساحات "معهد القوة البرية" في الكويت، تمحورت حول كيفية تشييد وإعادة تأهيل الخنادق، إلى جانب أساليب إنشاء المواقع والتحصينات القتالية وفقًا للمبادئ البريطانية.

وأجريت التدريبات تحت اسم "القصر الأحمر"، وجمعت بين عناصر مختارة من قوات المشاة الكويتية وسرايا متخصصة من كتيبة المهندسين رقم 891 التابعة للجيش الأمريكي.

وقام بدور التوجيه والإرشاد ضابط بريطاني يدعى أندرو فولي، حيث أشرف على قيام القوات الكويتية والأمريكية بإنشاء وإعادة تأهيل 6 خنادق ومواقع وتحصينات قتالية على مدار 10 أيام متتالية.

وتعليقًا على ذلك الجهد المشترك، قال الضابط "فولي" في ختام التدريبات: لقد كانت تجربة ميدانية إيجابية جدًا... إنها تسهم في تدعيم الشراكة بين الدولتين وتسمح لهما بأن تتشاركا مواردهما وقدراتهما بحيث يتسنى للجانبين أن يتطورا ويتعلم.

وتوجد في الكويت عدة قواعد عسكرية أمريكية، منها قاعدة معسكر الدوحة: أهم القواعد الموجودة بالكويت، وتقع قاعدة "معسكر الدوحة" شمال غرب مدينة الكويت، على بعد 60 كم من الحدود مع العراق، وهناك أكثر من 10 آلاف جندي أمريكي متمركزين بها.

وحسب بعض التقارير يتواجد في الكويت حوالي ألف من الجنود ومشاة البحرية إلى جانب أكثر من 1000 دبابة وعدة مئات من الطائرات المقاتلة والمروحيات.