فرنسي يعتنق الإسلام .. هكذا رد التونسيون على إساءات” ماكرون

الإثنين 26 أكتوبر-تشرين الأول 2020 الساعة 02 صباحاً / مأرب برس-مارب
عدد القراءات 2227

 

في وقف تتواصل الحملة التي أطلقها عشرات الناشطين العرب والمسلمين لمقاطعة المنتجات الفرنسية وطرد سفراء باريس ردا على “تبني” الرئيس إيمانويل ماكرون للرسوم المسيئة للنبي محمد، قرر التونسيون اتخاذ منحى مغاير يتعلق أساسا بالتعريف بقيم الإسلام وأخلاق نبيه، فيما تداول ناشطون فيديو لاعتناق مواطن فرنسي الإسلامَ في إحدى المدن التونسية.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن في حفل تأبين المعلم المقتول صاموئيل باتي، تبنيه للرسوم المسيئة للنبي محمد، وهو ما أثار موجة غضب واسعة في العالم العربي، حيث أطلق آلاف الناشطين العرب حملة لمقاطعة المنتجات الفرنسية، تبعتها حملة واقعية في بعض الدول العربية كالكويت، بعدما أعلن عدد كبير من المتاجر مشاركته في هذه الحملة.

وانخرط عدد كبير التونسيين في حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية، وإلغاء اللغة الفرنسية من المناهج التربوية، حيث تظاهر العشرات في منطقة “برج السدرية” التابعة لولاية بن عروس، المتاخمة للعاصمة، رافعين صورا تسخر من ماكرون، وتندد بتصريحاته.

كما شهدت مدينة تطاوين (جنوب شرق) تظاهرة حاشدة، ردد خلالها المشاركون عبارات من قبيل “لا إله إلا الله.. محمد رسول الله” و”خيبر خيبر يا يهود.. جيش محمد سوف يعود”، وقام أيضا متظاهرون في منطق الزهروني في العاصمة بإحراق علم فرنسا.