هل تنهي كورونا عقدة ريال مدريد خلال السنوات الأربع الأخيرة؟

السبت 24 أكتوبر-تشرين الأول 2020 الساعة 06 مساءً / مأرب برس-RT
عدد القراءات 1898

 

تنطلق بعد قليل المباراة التي ينتظرها عشاق كلاسيكو الأرض "برشلونة وريال مدريد" في أجواء ستكون هي الأولى في التاريخ، لمباراة اعتاد الجمهور أن يكون فيها الرقم الصعب.

ووفقا لصحيفة "ماركا "الإسبانية فإن حظوظ الفريق الملكي ستزداد اليوم أمام البلوغرانا، في الجولة السابعة من الليغا، إذ ستكون المرة الأولى في تاريخ النادي يلعب في "الكامب نو" في ظل غياب الجمهور بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأشارت إلى أن ريال مدريد كان دائما ضيفا غير مرحب بهم في الكامب نو، حيث غالبا ما تطلق ضد اللاعبين، صافرات استهجان قبل وأثناء المباريات، لكن هذه المرة سيكون الصمت سيد الموقف على المدرجات.

ولن يسمح بدخول أرض الملعب إلا لعناصر الفريقين وحكام اللقاء، وعدد محدود من المدربين والأطباء وحاملي المعدات والمديرين والصحفيين وموظفي الناديين.

وسيحاول ريال مدريد الاستفادة من غياب ميزة الجمهور، خاصة وأن الفريق الأبيض لم يفز في أي من رحلاته الأربع الأخيرة إلى برشلونة، ويعود آخر انتصار له في الليغا على ملعب "الكامب نو" إلى 2016.

ويخوض الهولندي رونالد كومان أول كلاسيكو له كمدرب للفريق الكتالوني، ليواجه الفرنسي زين الدين زيدان لأول مرة.

يذكر أن آخر كلاسيكو على ملعب "كامب نو" في الدور الأول من الموسم الماضي كان قد انتهى بالتعادل دون أهداف، وساهم في تتويج الملكي باللقب في نهاية الموسم.