لماذا تصر إسرائيل والامارات التضييق على الفنان محمد عساف؟

الجمعة 16 أكتوبر-تشرين الأول 2020 الساعة 07 مساءً / مأرب برس-مارب
عدد القراءات 2785

 

قال النائب الإسرائيلي عن حزب الليكود اليميني آفي ديختر، ، إن تل أبيب قررت سحب تصريح الدخول لسفير الشباب في منظمة الأونروا الفنان الفلسطيني محمد عساف.

ووفق ما نقلت قناة "i24news" فإن القرار جاء بعد أشهر من قيام مركز "بادين لدراسات الشرق الأوسط" بالبحث وراء نشاطات عساف.

وعرض مركز "بادين" مقاطع فيديو قال إن عساف يحرض بها ضد "إسرائيل" ويمتدح "الشهداء ويطالب بكفاح مسلح ضد إسرائيل"، وقال ديختر إنه على ضوء هذه المعلومات سيتم سحب تصريح دخوله إلى "إسرائيل" من أراضي الضفة الغربية المحتلة.

وكشفت رسالة ديختر أنه رغم عدم إمكانية "إسرائيل" منع دخول عساف إلى الضفة الغربية المحتلة، لكونه يحمل الهوية الفلسطينية، إلا أن "إسرائيل" تعمل لدى الأونروا لوقف نشاطه في إطار المنظمة. 

وأشار ديختر في رسالته إلى أنه يتم دراسة إمكانية العمل مع الإمارات لفحص كيفية منع نشاطات عساف التي اعتبرها "تحريضية".

وعقب التصريح الإسرائيلي بمنع عساف من دخول الأراضي المحتلة، لفت النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن قناة برنامج "أرب أيدول" على يوتيوب، والتابعة لقناة "أم بي سي" المملوكة للسعودية وتبث من الإمارات، حذفت فيديو لأغنية "علي الكوفية" التي كان قد غناها الفنان الفلسطيني خلال مشاركته في البرنامج في عام 2013.

ولم يصدر من قبل البرنامج أو القناة أي تعقيب رسمي على الأمر حتى الآن.

والفنان الفلسطيني يشغل منصب سفير الشباب في الأمم المتحدة ما يسمح له بحرية التنقل والدخول إلى "إسرائيل".

من جانبه، رد الفنان محمد عساف على القرار الإسرائيلي، عبر تغريدة نشرها على حسابه بـ"فيسبوك".

وقال الفنان الفلسطیني: "حبي وانتمائي لبلدي وتمسكي بالثوابت، والقيم، الوطنية شيء أفخر به كوني أحد أبناء الشعب الفلسطيني المرابط".

وتابع: "وما يتردد عن منعي من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة والقدس وغزة ما هو إلا استمرار لسياسات القمع وكبح للحريات التي يعاني منها أبناء شعبي الذي أنتمي له قلبا وكيانا وروحا".

وأضاف: "لن یثنیني عن حب بلادي والتغني بھا في كافة المحافل أي شيء... بقلبي یا بلادي".