أقوى رد من أردوغان على تصريحات ماكرون عن الإسلام.. «قلة أدب ولا يعرف حدوده»

الثلاثاء 06 أكتوبر-تشرين الأول 2020 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 5505

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين ان حديث الرئيس الفرنسي ماكرون عن إعادة تشكيل الإسلام، قلة أدب ويدل على عدم معرفته لحدوده.

واكد ان ماكرون يحاول التغطية على الأزمة التي تعيشها فرنسا من خلال قوله إن الإسلام في أزمة.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تصريح ماكرون بأن "الإسلام متأزم" في مدينة ذات كثافة سكانية مسلمة، استفزاز صريح فضلا عن كونه قلة احترام.

وأمس الاثنين رد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن ، على تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والذي اعتبر أن الإسلام "ديانة تعيش في أزمة عميقة"، ووصف المسؤول التركي هذه التصريحات بـ"الاستفزازية"، وفق ما نقلته وكالة الأناضول الرسمية التركية.

ونقلت الأناضول تغريدة لقالن، قال فيها: "إن زعم الرئيس الفرنسي ماكرون بأن "الإسلام يعيش أزمة"، تعبير استفزازي يغذي العداء ويُؤلّب على الإسلام"، على حد تعبيره.

وأشار المتحدث باسم أردوغان إلى أن محاولة فرنسا جعل المسلمين "كبش فداء" لأخطائها ومغامراتها تمثل "خسوفا بالعقل"، حسبما نقلت الوكالة التركية.

وكان ماكرون قال، في حديثه خلال تواجده في ليه موروه، أحد أحياء باريس، إن الإسلام "ديانة تعيش أزمة عميقة كل مكان"، وأرجعها إلى التوترات بين الأصوليين والمشاريع الدينية السياسية.

وأضاف أن فرنسا ستتصدى لـ"الانعزالية الإسلامية" التي تسعى لإقامة "نظام مواز" و"إنكار الجمهورية"، في معرض حديثه عن ظاهرة "تحول الأحياء إلى مجتمعات منغلقة"