خمس اختلافات أساسية بين الرجل والمرأة تعرف عليها

الإثنين 21 سبتمبر-أيلول 2020 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 1551

 

نشرت مجلة "بسيكولوخيا إي منتي" الإسبانية تقريرا، استعرضت فيه أبرز الاختلافات والفروق النفسية والبيولوجية بين الرجل والمرأة.

وقالت المجلة في تقريرها الذي ترجمته "عربي21" إنه على الرغم من القواسم المشتركة الكثيرة بين الرجل والمرأة باعتبارهما ينتميان إلى نفس الجنس البشري، إلا أنهما مختلفان كثيرا، من الناحيتين البيولوجية والنفسية.

وفي ما يلي، تستعرض المجلة الاختلافات الخمسة الكبرى بين الرجال والنساء.

  1. الاختلاف في الكروموسومات

منذ بداية تشكل الجنين، تختلف خلايا الذكر والأنثى، والتي يبلغ عددها حوالي 100 تريليون خلية. ومن بين 23 زوجا من الكروموسومات التي تشكل جسم الإنسان، يكفي كروموسوم "واي" وحيد لتنمو كل الخصائص الذكورية.

  1. الهرمونات

على مستوى الهرمونات، يرتبط الإستروجين والبروجسترون والأوكسيتوسين بدماغ المرأة لتعزيز السلوكيات الأنثوية. عند الرجال، تهيمن هرمونات التستوستيرون والفاسوبريسين، وهرمون آخر يُعرف بـ"هرمون مضاد مولر".

  1. ألعاب الأولاد وألعاب البنات

تميل الفتيات إلى اللعب الهادئ بالدمى والمنازل الصغيرة، بينما يميل الأولاد إلى ممارسة ألعاب تحتاج إلى قدر كبير من النشاط والحركة.

وتقول لوان إن باحثين لاحظوا في روضة أطفال في إيرلندا أن الأولاد يأخذون قطع المطبخ من ألعاب البنات ويستخدمونها كأسلحة في ألعابهم.

  1. التعبير عن المشاعر

عادة ما تقوم المرأة بالتعبير عن مشاعرها، بينما يميل الرجل إلى إخفاء مشاعره والتحكم فيها.

وتتميز المرأة بقدرتها على التعبير عما تفكر فيه وما تشعر به، بينما يميل الرجل إلى الصمت أو التعبير بأقل قدر ممكن من الكلمات.

تحتاج المرأة غالبا إلى التحدث عن مشاكلها، في حين يتكلم الرجل فقط بعد أن يحلّ المشكلة.

  1. اللغة عند الأنثى والذكر

في استعمال اللغة تكون الأفضلية عند الرجال، لموضوعات محددة تتعلق بكيفية عمل الأشياء والعالم الخارجي أي ما يفسر العالم بشكل موضوعي. بينما تعتبر اللغة الأنثوية لغة يومية وأكثر ذاتية، مرتبطة بالمشاعر والعالم الداخلي.

وتؤكد ديبورا تانين المتخصصة في علم اللسانيات، أن المرأة تستخدم اللغة أساسا لتعزيز علاقتها بالآخرين، أما الرجل فإنه يستخدمها قبل كل شيء لتأكيد استقلاليته ومكانته الاجتماعية.