داعية الإمارات وسيم يوسف ينقلب علي الدين والأخلاق والتاريخ إرضاء لليهود وبن زايد

الخميس 17 سبتمبر-أيلول 2020 الساعة 04 مساءً / مارب برس - وكالات
عدد القراءات 5199

تواصلت الردود الغاضبة في مواقع التواصل الاجتماعي، ضد "الداعية" الإماراتي من أصل أردني وسيم يوسف، الذي تغزّل بالاحتلال الإسرائيلي. 

وقال يوسف في فيديو نشره عبر قناته في "يوتيوب" إن "إسرائيل لم تفجر المساجد، ولم تصنع الفتنة بين السنة والشيعة، ولم تحرق كنائس العرب، وكل من فعل هذا هو نحن"، في إشارة إلى الدول العربية.

 وتابع بأن "إسرائيل لم تدمر سوريا، إسرائيل لم تحرق ليبيا، إسرائيل لم تُشتت شعب مصر، إسرائيل لم تحطم ليبيا، إسرائيل لم تمزق لبنان إلى طوائف، قبل أن تعيبوا إسرائيل انظروا إلى أنفسكم بالمرآة يا عرب فالعلة بكم".

وهاجم ناشطون وسيم يوسف، قائلين إنه بات يتباهى بالانسلاخ عن المبادئ العربية والإسلامية، ويتنكر لقضية الشعب الفلسطيني المظلوم.

وقال ناشطون إن وسيم يوسف تغافل عن جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة منذ أكثر من 7 عقود بحق الفلسطينيين. ووسيم يوسف هو أحد أكثر "الدعاة" الإماراتيين الذين أيدوا اتفاقية التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.