فريق يمني يصل الى المرحلة الأخيرة من مسابقة أفضل خطة عمل في الوطن العربي

السبت 23 مايو 2009 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 5554

استطاع فريق من الشباب اليمني الوصول إلى المرحلة الأخيرة لمسابقة أفضل خطة عمل في الوطن العربي والتي قامت جامعة إم أي تي الأمريكية بإطلاقها مؤخراً.

وقد أوضح رئيس المشروع اليمني الأستاذ عماد عبدالعزيز المسعودي أن الفريق قد واجه العديد من التحديات خلال مراحل المسابقة المختلفة. فقد استطاع الفريق اليمني أن يتخطى المرحلة الأولى والتي شارك فيها أكثر من 1300 فريق عربي، ومن ثم تمكن من تخطي المرحلة الثانية التي أقيمت في بيروت وشارك فيها أكثر من ثلاثين فريق.

وسيتم استضافة المرحلة الأخيرة من المسابقة في مدينة دبي، وستشارك فيها 10 مشاريع فقط من أصل 1300 مشروع. الجدير بالذكر أن الجائزة الأولى تتضمن 50 ألف دولار كمكافئة نقدية، بالإضافة إلى المشاركة في مؤتمر إم أي تي العالمي لرواد الاعمال.

كذلك، سيحصل الفريق الثاني على 10 ألف دولار، والفريق الثالث على 5 ألف دولار. سيتم الاستعراض النهائي للمشاريع في تاريخ 12 يونيو 2009 أمام العديد من المستثمرين العرب والأجانب، وستتم تغطية أحداث المسابقة والإعلان عن الفائزين على قناة إل بي سي.

وحول شعور الأستاذ محمد حارث المدير التسويقي للمشروع وفريقه في حال فوزهم بالجائزة الأولى، قال: \"كان لنا الشرف بأن نكون أول فريق يمني يصل إلى المرحلة الثانية، والكثير توقع بأننا لن نصل إلى المرحلة الأخيرة، وها نحن قد وصلنا. لا نخفي عليكم بأن الفرق المنافسة ذات كفاءات عالية وكوادر مؤهلة جداً، ومشاريع مدعومة مادياً ومعنوياً، ولكن كل هذه العوامل لن تمنعنا من بذل قصارى جهدنا لنيل الجائزة. حقيقةً، نحن نرى بأننا ناجحين في كل الأحوال، فلو لم نفز في الجائزة، سوف نطلق مشروعنا التجاري، وسنحقق أرباح تجارية بإذن الله\".

من الواضح أن جميع أعضاء الفريق كان متحفظاً بخصوص تفاصيل المشروع. فكل ما نعرفه حتى الآن هو أنه مشروع إلكتروني مبتكر في مجال التسويق العقاري وهو يستهدف سوق الوطن العربي بأكمله. و

قد أوضح لنا أحد أعضاء الفريق بأن إدارة المشروع تعمل حالياً على الحصول على براءة اختراع لحفظ الملكية الفكرية. ولكن جميع أعضاء الفريق أكدوا لنا بأن المشروع مبتكر وغير تقليدي، ويستخدم أحدث تقنيات الويب والإتصالات، وأن وصول الفريق إلى المرحلة الأخيرة من مسابقة ترعاها أفضل جامعة تقنية في العالم هو أكبر إثبات على جودة المشروع وتميزه.

وفي نهاية الحديث قال مدير المشروع الأستاذ عماد المسعودي،: \"أطرف ما رأيناه في هذه المسابقة هو ردود الفعل من قبل الفرق الأخرى وحتى بعض أعضاء لجنة التحكيم، فعندما نقوم بتعريف أنفسنا كفريق يمني، نفاجئ باستغراب كبير على وجوه المستمعين ممزوج بابتسامه مميزة. نحن ندرك بأن وضع اليمن الاقتصادي لا يقارن بالدول المجاورة، ولكن من قال بأن الإبتكار مربوط بالدولار. كلنا نعلم بأن الحاجة أم الاختراع، ونحن نؤمن بأن مشروعنا مجرد قطرة من غيث قادم قريباً بإذن الله.\" هذه دعوة واضحة للشباب اليمني بالتوجه إلى ريادة الأعمال وتنمية المشاريع والإبتكار في شتى المجالات. لمزيد من المعلومات عن المشروع يمكن زيارة الروابط التالية:

http://mitarabcompetition.com/round2results.php

http://www.almsaodi.com /

http://www.aqarmap.com

اكثر خبر قراءة طلابنا