قاتل محكوم علية بالإعدام يؤدي اليمين الدستوري نائباً للبرلمان

الأربعاء 09 سبتمبر-أيلول 2020 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 5953

   

اصطُحب سياسي سريلانكي، حُكم عليه بالإعدام بتهمة القتل العمد، من السجن إلى البرلمان، ليصبح أول مدان يؤدي اليمين نائباً برلمانياً، وسط اعتراضات من المعارضة.

وأدين بريمالال جاياسيكارا (45 عاماً)، العضو بالحزب الحاكم في سريلانكا، في أغسطس (آب) الماضي، بقتل ناشط معارض بعد إطلاق النار خلال تجمع انتخابي عام 2015، حسب ما ذكرته صحيفة «الغارديان» البريطانية.

ونظراً لأن إدانته والحكم عليه بالإعدام جاء بعد تقديم الترشيحات النيابية في 5 أغسطس، فقد تمكن جاياسيكارا من خوض الانتخابات والفوز بمقعده.

وعندما عقد البرلمان الجديد جلسته الأولى في 20 أغسطس، رفضت سلطات السجن السماح له بالخروج لحضور الجلسة.

لكن جاياسيكارا قدّم التماساً إلى محكمة الاستئناف التي قضت، أمس (الاثنين)، بضرورة خروجه مع مرافقة من السجن لممارسة حقوقه كنائب. وقام النواب المعارضون، الذين كانوا يرتدون أوشحة سوداء احتجاجاً، بمضايقة جاياسيكارا أثناء أداء اليمين، وقام كثير منهم بالانسحاب.

ومن المقرر إعادة جاياسيكارا إلى السجن بعد انتهاء جلسة اليوم. وفي يناير (كانون الثاني) 2015، أطلق جاياسيكارا، وهو عضو في البرلمان منذ عام 2001، النار خلال حدث انتخابي لحزب منافس، ما أسفر عن مقتل شخص واحد. وقد قام باستئناف حكم الإعدام الصادر ضده.

وعلى الرغم من إصدار سريلانكا أحكاماً بالإعدام، لم يتم إعدام أي شخص فعلياً منذ عام 1976.