ابوظبي تهرول الى مجلس الامن بعد توعد تركيا وتعريتها لسياساتها التخريبية

الجمعة 28 أغسطس-آب 2020 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 5306

قالت دولة الإمارات العربية المتحدة إن تركيا تسعى لزرع الفوضى في العالم العربي، وإن عملياتها العسكرية في سوريا تُعد انتهاكًا للقانون الدولي.

جاء ذلك في رسالة إلى مجلس الأمن، اليوم الجمعة، ردا على رسالة تركيا التي سلمتها إلى مجلس الأمن الشهر الماضي.

وكانت تركيا قالت في رسالتها إن "السياسات التخريبية للإمارات لقمع الحركات الديمقراطية في المنطقة، والسعي للسيطرة على المنطقة، تسببت في مقتل وإصابة عدد كبير من الأشخاص في اليمن"، على حد زعمها.

واعتبرت الإمارات رسالة تركيا "محاولة لتحويل الانتباه عن تصرفاتها الخطيرة، وانتهاج سياسة عدوانية"، مشيرة إلى أن "تركيا نقطة وصول وعبور لمقاتلي داعش إلى أفغانستان وآسيا الوسطى".

وتابعت رسالة الإمارات أن "تركيا تهدد باستخدام المهاجرين لتعزيز أهدافها التي تتسم بجنون العظمة".

وتزايد التوتر مؤخرا بين الإمارات وتركيا، خصوصا بعد أن قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية إن "أبوظبي ارتكبت أعمالا ضارة في ليبيا وسوريا" متوعدا إياها بالقول "سنحاسبها في المكان والزمان المناسبين".

وجاء في نص للمقابلة نشرته بالتركية وزارة الدفاع التركية "يجب سؤال أبوظبي ما الدافع لهذه العدائية، هذه النوايا السيئة، هذه الغيرة".