أول وزير كفيف في دولة عربية و يحصل على شهادة الدكتوراة في الإدب

الثلاثاء 25 أغسطس-آب 2020 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 1877
 

 

كان وليد الزيدي، أول كفيف يحصل على شهادة الدكتوراة في الآداب ببلاده العام الماضي.

وهذا العام أصبح الزيدي، أول وزير كفيف في الحكومة التونسية، بعد أن أعلن هشام المشيشي، المكلف بتشكيل الحكومة التونسية، تعيينه وزيرا للثقافة.

والزيدي، حاصل على الدكتوراة في الآداب العام الماضي، من كلية الآداب والفنون والإنسانيات بمنوبة التونسية، حسب إذاعة نسمة التونسية.

وكلف الرئيس التونسي قيس سعيد، وزير داخلية حكومة تصريف الأعمال هشام المشيشي بتشكيل الحكومة الجديدة.

وبحسب مراسلة "سبوتنيك" في تونس، شكل المشيشي حكومة تكنوقراط من المستقلين بدون إشراك الأحزاب، سعيا لإبعاد الحكومة عن الصراعات السياسية والتركيز على إنعاش الاقتصاد المتعثر، وأعلن المشيشي، خلال مؤتمر صحفي بقصر الضيافة بقرطاج عن تشكيلة حكومته الجديدة، المكونة من 25 وزيرا و3 كتاب دولة، والتي قرر أن تكون حكومة كفاءات مستقلة.

واقترح هشام المشيشي لحقيبة الدفاع، إبراهيم البرتاجي، وتوفيق شرف الدين لوزارة الداخلية، ومحمد بوستة للعدل.