مذيعة الجزيرة علا الفارس تقود حربا ضد مؤيدي التطبيع

الجمعة 21 أغسطس-آب 2020 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3977

 

أطلقت الإعلامية في قناة الجزيرة، علا الفارس، تغريدتين عن قضية فلسطين، بعد وسم انتشر خلال الأيام الماضية لمؤيدي التطبيع الإماراتي الإسرائيلي، يتنكر للقضية الفلسطينية، ويعتبرها "ليست قضيتهم".

وكتبت الفارس في تغريدتين: فلسطين قضيتي، وقضية كل إنسان سويّ حُر، بعيدا عن جنسيته أو دينه.. فلسطين رمز للصمود والقوة والكبرياء والكرامة، من ينتسب لها يزدادُ شرفا.. نقطة ولآخر السطر، فلسطين قضية الشرفاء".

#فلسطين_قضيتي

وقضية كل انسان سويّ حُر بعيداً عن جنسيته او دينه ....فلسطين رمز للصمود والقوة والكبرياء والكرامة من ينتسب لها يزدادُ شرفا ...نقطة ولآخر السطر #فلسطين_قضية_الشرفاء

لكنها حملت بقسوة في تغريدة ثانية على المتنكرين للقضية الفلسطينية، وقالت: "فلسطين ليست قضيتي ؟!! ويحدث أن تصابَ بعض العصافير بداء الكلَب!".

ولم تخل الردود على الفارس من الهجوم من قبل مؤيدي اتفاق التطبيع، واتهامها بـ"إثارة فتنة"، بسبب دفاعها عن القضية الفلسطينية، لكن مغردين آخرين أشادوا بموقفها وقالوا:

فلسطين على مر العصور كانت الفاصل بين الحق والباطل، القدس كانت قضية عمر بن الخطاب، ونور الدين زنكي، وعماد الدين، وأسد الدين شيركوه، وصلاح الدين الأيوبي، وقطز، وبيبرس، وغيرهم الكثير من الرجال الشرفاء

فلسطين هي قضيتي وشرفي وحياتي ودمي الذي يجري في عروقي.. جزائرية الأصل وفلسطينية العرق.. ولو تجرأ الجزائر على التخلي عليها فسأتخلى عن جنسيتي ولن أعيش يوما واحدا فيها.. لو خاذلوكي كل العالم فنحن معاكي فلا تخافي.