حسناء أمريكية تحذر الشعب الأمريكي من خدعة ينوي عليها ترامب

الأحد 16 أغسطس-آب 2020 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 1912

 

حذرت المطربة الأمريكية، تايلور سويفت، مواطنيها من خدعة ينوي أن ينفذها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال الانتخابات الرئاسية المقامة في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وعلقت سويفت (30 عاما) عبر حسابها على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، أمس السبت، على التغييرات الأخيرة التي أجريت على خدمة البريد الأمريكية (USPS)، وتشمل تقليل ساعات العمل وإزالة صناديق تجميع الرسائل، لتلقي باللوم بشكل مباشر على ترامب أنه وراءها.

وقالت في تغريدة لها: "تفكيك ترامب المحسوب لـ"USPS" يثبت شيئا واحدا بوضوح: إنه مدرك جيدا أننا لا نريده كرئيس لنا، لقد اختار الغش بشكل صارخ وتعريض حياة ملايين الأمريكيين للخطر في محاولة للبقاء في السلطة".

وأضافت المطربة الحاصدة لجوائز "غرامي" الموسيقية في تغريدة أخرى: "إن قيادة دونالد ترامب غير الفعالة فاقمت الأزمة التي نحن فيها بشكل خطير، وهو الآن يستغلها لتخريب وتدمير حقنا في التصويت والتصويت بأمان، أطالب باقتراع مبكرا، صوّتوا مبكرا".

وتأتي تغريدات تايلور سويفت بالتزامن مع تدقيق متزايد ضد الحكومة الفيدرالية وطريقة تعاملها مع خدمة البريد، بعد أن قال دونالد ترامب في وقت سابق إنه عارض تمويل الخدمة بسبب التصويت عبر البريد، ما أثار مزاعم بأنه يتلاعب بالخدمة البريدية بنفسه.

كما صرح ترامب سابقا أنه في حال التصويت عن طريق البريد، قد يستغرق فرز الأصوات في بعض الولايات سنوات.

وقال ترامب لشبكة "فوكس نيوز": "قد يستغرق الأمر عدة أشهر. قد تكون حتى سنوات".

وفي وقت سابق نشر ترامب تغريدة على تويتر توقع فيها تزوير الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020 إذا تم السماح بإجراء التصويت عبر البريد وقال :"سيتم تزوير انتخابات 2020 بالكامل إذا سمح بإجراء التصويت بالبريد ، ويعرف الجميع ذلك. يستغرق الأمر وقتًا طويلاً للحديث عن النفوذ الأجنبي، لكن نفس الأشخاص لن يناقشوا حتى فساد الانتخابات التي تجرى بالبريد.. انظروا إلى باترسون ونيوجيرسي.. 20٪ من الأصوات تالفة!".