لماذا انهارت الليرة التركية وتدهور سعرها إلى مستوى قياسي أمام الدولار؟

الجمعة 07 أغسطس-آب 2020 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2220

جذور عدم استقرار العملة التركية تكمن في المخاوف بشأن مستوى احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي- جيتي

تواصل تدهور الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي، الخميس، لليوم الثاني على التوالي، متجاوزة أضعف أداء لها في منتصف أيار/ مايو الماضي.

وحتى الساعة الـ10:00 بتوقيت غرينتش، انخفضت قيمة الليرة بنسبة 3.2 بالمئة إلى نحو 7.2775، على وقع فشل تدخلات البنوك الحكومية في طمأنة الأسواق.

وقادت العملة التركية موجة انخفاض في الأسواق الناشئة، بحسب تقرير لوكالة "بلومبيرغ" الاقتصادية.

وأضاف التقرير أن تكلفة تأمين سندات الدولة على التخلف عن السداد ارتفعت إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر، في حين خسر مؤشر الأسهم التركي الرئيسي 4.8 بالمئة، وهو الأسوأ أداء بين نظرائه في الأسواق النامية.

وأوضح التقرير أن جذور عدم استقرار العملة التركية تكمن في المخاوف بشأن مستوى احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي، فضلا عن موجة التسهيلات النقدية الحكومية الكبيرة في الآونة الأخيرة، والتي أدت إلى تدفق رأس المال الأجنبي إلى الخارج.

وفي مواجهة ضغوط على العملة، تعتمد السلطات على البنوك الحكومية لدعم الليرة بمبيعات الدولار، بدلا من رفع أسعار الفائدة أو كبح المعروض من الائتمان، بحسب "بلومبيرغ".