أول رد مسيحي على تركيا بعد تحويل آيا صوفيا إلى مسجد

الخميس 30 يوليو-تموز 2020 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 6159

ردت روسيا على القرار التركي المتضمن تحويل متحف آيا صوفيا في إسطنبول إلى مسجد للمسلمين بقرار يوازيه في محافظة حماة السورية.

وقالت صحيفة الشرق الأوسط إن هناك أنباء عن دعم روسيا بناء كنيسة تحمل اسم آيا صوفيا في السقيلبية في ريف حماة وسط سوريا معتمدة على صورًا نشرتها وسائل إعلام موالية لوضع حجر الأساس للكنيسة.

ونقلت الصحيفية عن نائب مجلس الدوما الروسي، فيتالي ميلونوف، قوله إن المسيحيين الأرثوذكس في روسيا يمكنهم مساعدة سوريا في بناء نسخة طبق الأصل عن كاتدرائية القديسة صوفيا في السقيلبية.

وأكد "ميلونوف" على أن بناء الكنيسة خطوة جيدة، لأن سوريا على عكس تركيا، دولة تُظهر بوضوح إمكانية الحوار السلمي وتأثيره الإيجابي، مشيرًا إلى أنه من المستحيل تكرار مصير (آيا صوفيا) التركي، لأن الكنائس المسيحية القديمة لم تُمس، والرئيس بشار الأسد لم ينقل في حياته دار عبادة من طائفة إلى أخرى، على حد قوله.

في حين نقلت الصحيفة عن مصادر موالية قولها إن الروس يعملون على تعزيز روابطهم مع المسيحيين في سوريا لأهداف اقتصادية وسياسية، ولهم علاقة جيدة برجال أعمال مسيحيين".

ولفتت المصادر إلى أن الموالين للنظام في الساحل السوري وفي المناطق القريبة من السقيلبية تابعوا خطوة وضع حجر الأساس لكنسية (آيا صوفيا) بشيء من القلق خصوصًا أنهم يرتابون من تقوية العلاقة ما بين المسيحيين والروس على حسابهم.

يشار إلى أن زيارة الوفد الروسي إلى بلدة السقيلبية والبلدات المسيحية في ريف حماة ليست الأولى من نوعها فقد سبق وزارت وفود روسية المدينة عدة مرات هذا العام والتقوا فيها رجال الدين الأرثودكس، في محاولة لبث رسائل طمأنة للمسيحيين في البلدات المحاطة بمناطق ساخنة، بحسب مصادر الصحيفة ذاتها.