جريمة هزت أركان الدولة.. شرطي يقتل زوجته ووالديها

الجمعة 24 يوليو-تموز 2020 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2405

 

في واقعة هزّت الشارع الجزائري، أقدم شرطي جزائري، على قتل زوجته ووالديها وشقيقها، في ولاية المسيلة جنوب العاصمة الجزائرية.

وبحسب ما تناقلته وسائل إعلام جزائرية عن شهود عيان فإن الجاني يعمل شرطيا وقد سلم نفسه لقوات الأمن الوطني الجزائري، وهو في حالة هستيرية.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد أصدرت اليوم الجمعة، بيانا توضيحيا حول مقتل أربعة أفراد من عائلة واحدة في حي لاروكاد بالمسيلة.

وأضافت أن الجاني يعمل بأمن ولاية عنابة تنقل إلى مدينة المسيلة ، حيث يتواجد مقر سكن عائلة زوجته، والتي كانت تنقلت قبلها إليه بعد خلاف زوجي.

وأوضحت أن هذا الشرطي أقدم على استخدام سلاحه الوظيفي مصيبا في عين المكان زوجته وأخيها ووالديها إصابات مميتة في ظروف لم يتم تحديدها بعد، منوهة أن الشرطي سلم نفسه بعد ذلك إلى مصالح أمن الولاية.

كما أشارت إلى أن التحقيق لا يزال مفتوحا حاليا من طرف النيابة المختصة إقليميا والذي سيحدد الأسباب والدوافع التي أدت إلى ارتكاب هذه الجريمة المأساوية.