المملكة تعيّن ناشطة سعودية سفيرة لها في النرويج

الخميس 09 يوليو-تموز 2020 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2958

 

قال أكاديميون وإعلاميون سعوديون، مقربون من المسؤولة البارزة في هيئة حقوق الإنسان ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، آمال يحيى المعلمي، إن الرياض قررت تعيينها سفيرة في مملكة النرويج.

وأشار عضو مجلس الأمناء بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، الدكتور محمد العوين، لتعيين مواطنته وزميلته المعلمي سفيرة في النرويج، لتكون ثاني امرأة في تاريخ البلاد تتسلم هذا المنصب بعد الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، سفيرة الرياض في واشنطن.

وكتب العوين عبر تويتر ”أبارك لمعالي الأستاذة آمال يحيى المعلمي بالثقة الملكية إثر تعيينها سفيرة لخادم الحرمين الشريفين في مملكة النرويج. تجلت كفاءة وقدرات الأستاذة آمال في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ثم في هيئة حقوق الإنسان؛ وستكون خير ممثل للوطن في موقعها الجديد“.

وأكد رئيس تحرير صحيفة ”المناطق“ المحلية، الإعلامي محمد دوسري، تعيين المعلمي في المنصب الجديد، وكتب عبر تويتر أيضا ”صدور الثقة الملكية بتعيين معالي الأستاذة آمال يحيى المعلمي سفيرة لخادم الحرمين الشريفين بالنرويج“.

وتلقت السفيرة الجديدة تهاني عديدة من مسؤولين ونخب سعودية بارزة تضم كتابا وإعلاميين وأكاديميين، بتعيينها في منصب سفيرة لبلادها، فيما لم يتم الإعلان عن القرار بشكل رسمي حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وقال السفير السعودي لدى مملكة بلجيكا ودوقية لوكسمبورغ، خالد الجيندان، في تهنئة للمعلمي ”كل التهاني والتبريكات لأصحاب السعادة الزملاء والأستاذة آمال يحيي المعلمي علي الثقة الملكية الغالية بتعيينهم سفراء للمملكة في العديد من الدول الأوروبية والأفريقية متمنيا للجميع التوفيق والسداد في خدمة الدين والمليك والوطن“.