أميرة سعودية تعمل في مجال تصميم الأزياء .. تكشف عن 80 مهنة

الإثنين 22 يونيو-حزيران 2020 الساعة 09 مساءً / مأرب برس-عكاظ
عدد القراءات 3838

 

ثمنت مصممة الأزياء الأميرة لاما السديري حرم الأمير عبدالعزيز بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود جهود وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان بمنح المبدعين صفة رسمية بالمملكة من خلال تضافر جهوده في وزارة الثقافة مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لإثراء هذه المهن بعد موافقة مجلس الوزراء على إدراج ما يزيد على 80 مهنة ثقافية وفنية وإبداعية ضمن التصنيف السعودي الموحد للمهن عقب تحديد المهن بعد دراسة واقع الصناعة الثقافية السعودية، واستناداً إلى نظام التصنيف الدولي ISCO-08 في خطوة تعد الأولى من نوعها في تاريخ المملكة.

ونوهت المصممة الأميرة لاما بأن الخطوات الحثيثة من قبل وزارة الثقافة ممثلة في حراك وزير الثقافة ومنسوبي الوزارة بتنفيذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - والأمير محمد بن سلمان ولي العهد - حفظه الله - خطوة رائدة لمواكبة المرتكزات الثلاثة لرؤية المملكة 2030 المتمثله في العمق العربي والإسلامي، والقوة الاستثمارية، وأهمية الموقع الجغرافي الإستراتيجي، بفتح مجال أرحب للقطاع الخاص ليكون شريكاً، بتسهيل أعماله، وتشجيعه، لينمو ويكون واحداً من أكبر اقتصاديات العالم، ويصبح محركاً لتوظيف المواطنين، ومصدراً لتحقيق الازدهار للوطن والرفاه للجميع بإذن الله.

ولفتت إلى أن هذه الجهود تمكننا كمصممات و مصممين سعوديين من ممارسة إبداعنا وتصدير ثقافتنا المعتدة بتاريخنا وإرثنا وتقاليدنا العريقة إلى الأمم، وسنشرع أبواب الإبداع السعودي للثقافات الأخرى، في عملية تلاقٍ وتبادل ثقافي إنساني تحقيقاً لرؤية وزاره الثقافة. وأضافت الأميرة لاما بقولها: أقف هنا وأتذكر التزام سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية عندما قال (نلتزم أمامكم أن نكون من أفضل دول العالم في الأداء الحكومي الفعّال لخدمة المواطنين، ومعاً سنكمل بناء بلادنا لتكون كما نتمناها جميعاً مزدهرةً قويةً تقوم على سواعد أبنائها وبناتها وتستفيد من مقدراتها، دون أن نرتهن إلى قيمة سلعة أو حراك أسواق خارجية).