لماذا هبطت أسهم البنوك الإماراتية

الإثنين 22 يونيو-حزيران 2020 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 1591

 

هبطت أسهم الإمارات في نهاية تداولات جلسة بداية الأسبوع، بدفع من تراجع أسهم البنوك، بعد تعديل وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية نظرتها المستقبلية لبعض البنوك الإماراتية من مستقرة إلى سلبية.

وفي دبي، نزل المؤشر 0.9 بالمئة، وتراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 3.9 بالمئة، في أكبر انخفاض ليوم واحد منذ مايو أيار، بينما هبط سهم بنك دبي الإسلامي 2.5 بالمئة.

وقالت موديز، الجمعة، إنها عدلت نظرتها المستقبلية لثمانية بنوك في الإمارات (من بينها الإمارات دبي الوطني، وبنك أبوظبي التجاري) من مستقرة إلى سلبية في ظل تفشي فيروس كورونا.

وانخفض مؤشر أبوظبي 0.2 بالمئة، متأثرا بنزول سهم اتصالات 0.7 بالمئة وتراجع سهم بنك أبوظبي التجاري 0.6 بالمئة.

وفي السعودية، تخلى المؤشر الرئيسي للبورصة عن مكاسبه المبكرة ليغلق على انخفاض 0.1 بالمئة. وتراجع سهم مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية 2.7 بالمئة في حين نزل سهم شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية 0.6 بالمئة.

وترفع المملكة، التي سجلت أكبر عدد من حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 الناجم عن الفيروس بين دول مجلس التعاون الخليجي الست، حظر التجول الذي كان مفروضا في أنحائها وكذلك القيود المفروضة على الأعمال بدءا من اليوم بعد إغلاق عام لثلاثة أشهر من أجل كبح انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتراجع المؤشر القيادي في مصر 0.3 بالمئة. ونزل سهم البنك التجاري الدولي 0.4 بالمئة وهبط سهم السويدي إليكتريك 2.1 بالمئة.

وتجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في أكبر بلد عربي من حيث عدد السكان 50 ألف حالة.

وفي قطر، تراجع المؤشر 0.4 بالمئة مع نزول سهم مصرف قطر الإسلامي 1.2 بالمئة وهبوط سهم صناعات قطر المنتجة للبتروكيماويات 0.7 بالمئة.