احتجاجات مناهضة للعنصرية وانفجار اعمال عنف في فرنسا والسلطات تتحرك

الثلاثاء 16 يونيو-حزيران 2020 الساعة 12 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2426

     

أعلنت الشرطة الفرنسية أنها تدخلت خلال الليل لاستعادة الأمن والنظام في مدينة ديجون بعد أن أضرم شبان النار في مركبات وصناديق قمامة على مدار الأيام الثلاثة الماضية.

وبحسب وكالة "رويترز"، أكدت السلطات الأمنية الفرنسية استعداداها لجلب المزيد من قواتها إذا لزم الأمر.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تعليقا على حركة الاحتجاجات... ماكرون: فرنسا لن تزيل التماثيل أو تمحو التاريخ وقالت قوة الشرطة المحلية في بيان: "الأحداث التي وقعت في الأيام القليلة الماضية في منطقة جريزي في ديجون، حيث كانت هناك تجمعات من الشباب تسببوا في إشعال النيران في مركبات وصناديق قمامة، لن تسفر إلا عن مزيد من انعدام الأمن وإشاعة الخوف بين السكان في أعقاب أحداث عطلة نهاية الأسبوع".

وأشارت وسائل إعلام فرنسية إلى أن اشتباكات اندلعت في عطلة نهاية الأسبوع بين مجموعات شبان متنافسة ومن المقرر أن يتوجه نائب وزير الداخلية لوران نونيز إلى ديجون في وقت لاحق يوم الثلاثاء لمتابعة الموقف.

واندلعت الاشتباكات في الأشهر القليلة الماضية وسط بعض المناطق السكنية التي تقطنها أسر محدودة الدخل في أنحاء فرنسا.

وأدت قواعد الإغلاق والعزل العام الصارمة التي فرضت في وقت سابق للتصدي لفيروس كورونا إلى تأجيج توترات اجتماعية.