أول دولة إسلامية تعلن السيطرة على جائحة كورونا

الخميس 07 مايو 2020 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس- TR
عدد القراءات 10873

 

قال وزير الصحة التركي إن بلاده سيطرت على وباء كورنا لكن الحقائق المتعلقة بالفيروس لم تتغير بعد، فيما أعرب رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية عن أسفه إزاء تجاهل وسائل الإعلام الدولية نجاحات بلاده في مكافحة كورونا.

وأضاف قوجة في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة، عقب مشاركته في اجتماع المجلس العلمي حول كورونا، أن تركيا أكملت المرحلة الأولى من مكافحتها ضد كورونا.

وأشار إلى أن "خطر فيروس كورونا لم يختفِ تماماً"، مشدداً على أن "إزالة التهديد تتحقق مع العزل والعلاج لآخر ناقل للفيروس".

وأوضح أن بلاده لن تخفض عدد الفحوص في المرحلة الجديدة من مكافحة كورونا.

وفي هذا السياق، أعلن وزير الصحة عن تسجيل 2253 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليتجاوز إجمالي الإصابات 131 ألفاً، فيما بلغ عدد الوفيات 3584 بعد تسجيل 64 حالة جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وقال قوجة إن عدد المتعافين من كورونا تجاوز 78 ألفاً بعد تعافي 4917 حالة، فيما تجاوز عدد الفحوصات الإجمالي حاجز مليون و230 ألفاً.

من جانبه، أعرب رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون عن أسفه إزاء تجاهل وسائل الإعلام الدولية نجاحات بلاده في المكافحة الفعالة التي تخوضها ضد جائحة كورونا.

جاء ذلك في مقال له حول استراتيجية الاتصال في مكافحة كورونا، نشرته مجلة "الهلال الأحمر التركي" في عددها الشهري الصادر في مايو/أيار الجاري.

وقال ألطون: "على الرغم من أننا البلد الذي يخوض كفاحاً أكثر فاعلية ضد الجائحة في الداخل والخارج، فإن وسائل الإعلام الدولية للأسف تتجاهل نجاحات تركيا".

وبيّن أن بلاده اتبعت استراتيجية اتصال قائمة على الشفافية في عملية مكافحة كورونا، كما هو الحال دائماً.

وأوضح ألطون أن بلاده شاركت المعلومات الحقيقية حول جميع التطورات بسرعة مع الشعب، إلى جانب محاربتها الأخبار المضللة حول كورونا.

وأشار إلى أن تركيا نفذت العديد من التدابير وحشدت جميع الاحتمالات قبل تسجيل أي إصابة بالفيروس.

وأكد أن بلاده حددت استراتيجيتها عبر إنشاء "المجلس العلمي" التابع لوزارة الصحة لمكافحة كورونا، بتعليمات من الرئيس رجب طيب أردوغان منذ بداية المرحلة.