مسلسل سعودي يتعرض للقصف والانتقاد من ساعات عرضه الاولي

السبت 25 إبريل-نيسان 2020 الساعة 03 صباحاً / مأرب برس-ارم نيوز
عدد القراءات 6118

 

تعرض المسلسل الكوميدي السعودي "مخرج 7" والذي يقوم ببطولته الفنان ناصر القصبي لعاصفة من النقد بمجرد عرض الحلقة الأولى عبر قناة "إم بي سي".

ولاقت الحلقة الأولى ردود فعل سلبية، حيث رأى متابعون أنه بدا خاليًا من أي محتوى، وفشل في إضحاك المشاهدين، مقارنين بينه وبين أعمال سابقة للقصبي.

وقال معلق على تويتر:"‏‏‎مخرج7، لا جديد، سماجة، وبثارة حبيب الحبيب، ودرباوية ريماس منصور، وسقوط مدوٍ للقصبي، والإصرار على إظهار أهل الجنوب أغبياء، والسخرية من اللهجات المحلية".

وكتب مغرد آخر: "#مخرج7 اسم المسلسل أخذ من اسمه نصيب، وأخذ المشاهدين على مخرج ( 7 ) لا جديد لقطة من يوميات مدير عام و غيرها من مسلسلات الكوميديا، الكتاب واضح من عنوانه، الكوميديا دائمًا في الشباب الموهوب".

وأضاف آخر:"صراحةً مسلسل ناصر القصبي أقول بداية غير موفقة.. ‏‎ القصبي يكرر نفسه ‎"مخرج7" فشل ذريع من الحلقة الأولى.. ‏‎راشد_الشمراني خسارة وجوده في مسلسل التهريج هذا، وهو لوحده بإمكانه حمل بطولة مسلسل كامل ‎#مخرج_7".

وعلق آخر:"‏ناصر مسار واحد، وكركتر واحد في كل الأعمال، ضف وجهك، أحش رجولك حش، وكالعادة ريماس وحبيب وباقي الشلة، عمل تافه لا يستحق المشاهدة، وmbc بحاجه للتطور والتجديد، والاستعانة بطواقم أخرى، وعدم الرضوخ لشروط ناصر في فرض الممثلين، فهـو في الأول والأخير مجرد ممثل، والقنوات هي من ينتج مخرج_7".

وتدور أحداث المسلسل حول شخصية دوخي (ناصر القصبي) وهو أب، وموظف حكومي من الطبقة الوسطى، يمضي وقته بين عمله في استلام شكاوى العملاء بمؤسسة حكومية، وبين بيته وعائلته.

ويسلط العمل الضوء على التحولات التي شهدها المجتمع السعودي خلال السنوات الأخيرة، وانعكاساتها على العلاقات الاجتماعية والعائلية عامةً، وما يحمله ذلك من تحديات تواجه عائلة دوخي خاصةً، بموازاة المشكلات التي تواجهه في عمله من شكاوى العملاء وأوامر مديرته الصارمة، ومدى قدرته على مواكبة التكنولوجيا.

وكان ناصر القصبي قال عن مسلسله "مخرج 7" إنه "رغم الظروف الصعبة التي يعيشها العالم بسبب أزمة كورونا التي انعكست على الجميع، فإننا تحدينا هذا الظرف مع فريق عمل جميل تجمعه الألفة والمحبة؛ وذلك من أجل رسم الضحكة على وجوه المشاهدين الذين نعدهم بعمل متميز كما في كل عام، ونأمل أن نكون عند حسن ظنهم".