الرئاسة الروسية تكشف حقيقة الأنباء حول الحوار الغاضب بين بوتين وولي العهد السعودي

الأربعاء 22 إبريل-نيسان 2020 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - سبوتنيك
عدد القراءات 4164

 

علّق المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، على الأنباء الإعلامية التي زعمت حدوث حوار غاضب بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مارس/آذار، قبل اجتماع "أوبك+"، بأنها "هراء ولا صحة لها".

وقال بيسكوف لوكالة "سبوتنيك" عما إذا كان هناك بالفعل محادثة هاتفية بنبرة عالية: "هراء جديد".

وفي وقت سابق، زعمت صحيفة "ميدل إيست آي" نقلاً عن مصادر في المملكة، أنه في أوائل مارس/ آذار، بانتهاء محادثة هاتفية بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بشجار، وادعت الصحيفة أن الطرفين تحدثا بأصوات مرتفعة، ولم يتم تنفيذ اتفاق "أوبك+" لخفض إنتاج النفط على أثر ذلك.

وكانت "أوبك+" قد نجحت في توقيع اتفاق تاريخي بمشاركة دولية واسعة تعيد التوازن للأسواق عبر خفض مبدئي للإنتاج بـ10 ملايين برميل في مايو/أيار ويونيو/حزيران المقبلين.

وأفاد البيان الختامي لدول "أوبك+" حول الجلسة الأخيرة، يوم 9 نيسان/ أبريل، بأن روسيا والسعودية ملزمتان بإنتاج ما لا يزيد على 8.5 مليون برميل من النفط يوميا في أيار/ مايو، وحزيران/ يونيو، وفقا للاتفاق الجديد لـ"أوبك+".

يشار إلى أن دول "أوبك+" لم تتوصل يوم 6 آذار/ مارس الماضي، لاتفاق على تغيير معايير الصفقة لخفض إنتاج النفط أو تمديده. وبينما اقترحت روسيا الحفاظ على الشروط القائمة، عرضت المملكة العربية السعودية زيادة خفض إنتاج النفط. ونتيجة لذلك، تم رفع القيود المفروضة على إنتاج النفط في الدول الأعضاء في التحالف السابق اعتبارًا من 1 نيسان/أبريل. وانخفضت أسعار النفط في آذار/مارس، في ظل ذلك وكذلك بسبب تفشي الفيروس التاجي، بمقدار مرتين تقريبا.