الفيفا يحدث تغييرا على قانون عمر لاعبي الأولمبياد

الأربعاء 15 إبريل-نيسان 2020 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3109

 

رغم تأجيل دورة الألعاب الأولمبية القادمة في العاصمة اليابانية طوكيو إلى العام المقبل بسبب أزمة وباء "كورونا"، فإنه سيسمح للاعبي مواليد 1997 المشاركة في مسابقة كرة القدم بهذا الأولمبياد، حسبما حصلت صحيفة "شبورت بيلد" الألمانية الرياضية (لعدد اليوم الأربعاء) على تأكيد من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بهذا الشأن.

وبحسب "د ب أ" فإن مجموعة العمل المشكلة من قبل الفيفا لوضع خطط التعامل مع التحديات والتبعات التي أسفرت عنها أزمة وباء "كورونا"، قدمت توصياتها في الثالث من أبريل الحالي برفع الحد الأقصى لسن اللاعبين المشاركين في مسابقة كرة القدم الأولمبية في طوكيو وذلك بعد تأجيل الأولمبياد إلى العام المقبل.

وأوصت مجموعة العمل بأن يحافظ الفيفا على التاريخ الذي حدده سابقا كحد أقصى للمشاركين في المسابقة الأولمبية وهو أن يكون اللاعب من مواليد أول يناير 1997 وما بعد هذا التاريخ ليتمكن من المشاركة في المسابقة الأولمبية.

وبهذا، يكون من حق جميع اللاعبين الذين شاركوا في التصفيات التواجد ضمن قائمة منتخبات بلادهم بالأولمبياد.

ويسمح هذا القرار للعديد من اللاعبين بالمشاركة في مسابقة كرة القدم الأولمبية رغم اجتيازهم الثالثة والعشرين من عمرهم ومن بينهم فلوريان نيوهاوس لاعب خط وسط بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني.

وقال نيوهاوس: "الأولمبياد هو الحدث الأبرز لكل اللاعبين بالتأكيد! أشعر بالسعادة بالطبع لأن مواليد 1997 يمكنهم الآن المشاركة في المسابقة الأولمبية".

وبخلاف نيوهاوس، فإن هناك سبعة لاعبين آخرين ولدوا في 1997 وشاركوا في التصفيات المؤهلة للأولمبياد بالمشاركة مع المنتخب الألماني للشباب (تحت 21 عاما) يمكنهم اللعب في الأولمبياد.