دولة تقوم بفصل 10 آلاف عامل في قطاع الملابس بسبب كورونا

الثلاثاء 14 إبريل-نيسان 2020 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 1618

قال قادة النقابات العمالية في بنجلاديش اليوم الثلاثاء إن مصانع الملابس في البلاد فصلت ما لا يقل عن 10 آلاف عامل على الأقل، بسبب تضررها الشديد من وباء كورونا والإغلاق المفروض لمكافحته.

وقال الزعيم النقابي بابول أختر إنه في الأسابيع الثلاثة الماضية، فقد العمال وظائفهم في 42 مصنعا في العاصمة دكا والمناطق الصناعية المجاورة، وفي مدينة شاتوجرام الساحلية جنوب شرقي البلاد.

وصرح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عبر الهاتف بأن “الرقم يرتفع كل يوم تقريبا”، مشيرا إلى أن معظم مصانع الملابس البالغ عددها 4 آلاف مصنع مغلقة في الدولة الواقعة في جنوب آسيا بسبب إغلاق فرضته الحكومة لمكافحة فيروس كورونا.

ودعا أختر، وهو مسؤول تنفيذي لاتحاد الملابس والعمال الصناعيين في بنجلاديش، أصحاب المصانع وتجار التجزئة الدوليين للوقوف بجانب العمال الفقراء حتى لا يتضوروا جوعًا خلال الأزمة العالمية.

أفادت مصانع في بنجلاديش – ثاني أكبر منتج للملابس في العالم بعد الصين – بأنه تم إلغاء أو تعليق أوامر شراء تبلغ قيمتها نحو 15ر3 مليار دولار منذ اشتداد الأزمة الصحية في أذار/مارس، مما أجبرها على خفض النفقات.

وسبق لروبانا هوك، رئيسة اتحاد “بجميا” لأصحاب المصانع، أن حثت الأعضاء على عدم فصل العمال. ومع ذلك، بررت إجراءات خفض التكاليف، بحجة أن المصانع لا تتحكم في إلغاء الطلبيات وتأجيل الدفع.

وقالت لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، ردا على سؤال عبر رسالة نصية، إن “هناك حقيقة في جميع أنحاء العالم ينبغي أن نكون على دراية وعلم بها “. وقالت إنها تلقت قائمة تضم 5134 عاملا تم إنهاء خدماتهم حتى الآن.

ومع ذلك، واستجابة لندائها في أواخر أذار/مارس، وافق بعض تجار التجزئة – من بينهم اتش آند إم وكيباي ونيكست – على الإبقاء على طلبياتهم ومدفوعاتهم، وفقا لوثيقة أصدرها اتحاد بجميا.