أول دولة خليجية تدرس معاقبة دول رفضت استقبال رعاياها بسبب كورونا

الأحد 12 إبريل-نيسان 2020 الساعة 04 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2588

أعلنت الإمارات العربية المتحدة، اليوم الأحد، عن دراسة اتخاذ إجراءات ضد بلدان تخلت عن رعاياها في الدولة، والراغبين في العودة إلى وطنهم، جراء الظروف الناجمة عن تداعيات فيروس كورونا.

ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بسبب كورونا في الإمارات.. وطائرة توجه رسالة للمواطنين

وقال مصدر مسؤول في وزارة الموارد البشرية والتوطين بالإمارات، إن "الوزارة تدرس خيارات عدة تعيد بموجبها شكل التعاون والعلاقة في مجال العمل مع الدول المرسلة للعمالة، التي ترفض استقبال رعاياها العاملين في القطاع الخاص في الدولة، والذين يرغبون بالعودة إلى بلدانهم سواء بانتهاء علاقة العمل أو الخروج في إجازة مبكرة"، وذلك حسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وأوضح المصدر، أن "خطوة الوزارة جاءت بعد عدم تجاوب عدد من الدول في استقبال رعاياها العاملين في الدولة الذين تقدموا بطلبات للعودة إلى بلدانهم في ظل الظروف الراهنة".

وأضاف أن "من بين الخيارات التي تتم دراستها حاليا إيقاف العمل بمذكرات التفاهم المبرمة بين وزارة الموارد البشرية والتوطين والجهات المعنية في الدول غير المتجاوبة، فضلا عن وضع قيود مستقبلية صارمة على استقدام العمالة من هذه الدول، من بينها تطبيق نظام "الكوتا" في عمليات الاستقدام".

وأكد المصدر، ضرورة أن "تتحمل الدول المرسلة للعمالة مسؤولياتها حيال رعاياها العاملين في دولة الإمارات، والذين يرغبون بالعودة إلى بلدانهم وذلك من خلال المبادرة الإنسانية التي أطلقتها الوزارة مؤخرا بالتعاون والتنسيق مع الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية ووزارة الخارجية والتعاون الدولي وهيئة الطيران المدني والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، بهدف تمكين من يرغب من المقيمين العاملين في القطاع الخاص من العودة إلى بلدانهم خلال فترة الإجراءات الاحترازية المتخذة على مستوى الدولة للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد".

وأعلنت وزارة الصحة الإماراتية أمس السبت، تسجيل 376 إصابة جديدة ليصبح إجمالي المصابين 3736 مصابا، وتسجيل 4 وفيات جديدة ليصبح إجمالي الوفيات 20 حالة.

كما أعلنت الوزارة عن إجراء أكثر من 40 ألف فحص لفيروس كورونا خلال اليومين الماضيين، ضمن خططها لتوسيع نطاق الفحوص.