لماذا صادرت السعودية 5 ملايين كمامة؟

الأحد 29 مارس - آذار 2020 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2638

صادرت السلطات السعودية أكثر من 5 ملايين كمامة خلال أسبوع جرى تخزينها لبيعها لاحقا بسعر أعلى، في وقت تتزايد أعداد ضحايا وباء كورونا في المملكة التي سجلت 4 وفيات وأكثر من 1200 إصابة.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، ضبطت الفرق الرقابية في وزارة التجارة في حائل شمال الرياض، اليوم الأحد، مليون و168 ألف كمامة مخزنة لدى شخص أجنبي كان ينوي بيعها في وقت لاحق.

وقامت السلطات بحجز الكمامات وإعادة وضعها في الأسواق بمنطقة حائل.

وفي جدة، عثرت فرق التفتيش الحكومية، يوم الأربعاء الماضي، على 4 ملايين و310 آلاف كمامة مخزنة.

وتم حجز الكميات "وإعادة توزيعها على الأسواق، وإيقاع العقوبات اللازمة بحق المنشأة وإحالتهم للجهات المختصة لتطبيق العقوبات النظامية بحقها"، بحسب الوكالة.

وفرضت السعودية التي يزورها ملايين المسلمين سنويا لأداء العمرة ومناسك الحج، إجراءات وقائية صارمة للحد من انتشار الفيروس تشمل منع التجمعات بما في ذلك صلاة الجماعة ومناسك العمرة، والحد من التنقل، وإغلاق المدارس والمراكز التجارية الكبرى، وتعليق الرحلات الجوية.

وتوفي 4 أشخاص في السعودية جراء الفيروس بينما أصيب 1203 أشخاص تعافى منهم 37.

وهناك طلب كبير على الكمامات في كل أنحاء العالم للاستخدام الطبي وللحد من انتشار الفيروس الذي تسبّب بوفاة أكثر من 30 ألف شخص.

عالميًا، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 678 ألف إصابة، ونحو 31 ألف حالة وفاة، فيما تخطى عدد المتعافين 146 آلاف.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض فيروس كورونا "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.