اليمن: الاستعانة بقناصين أوروبيين للتخلص من الغراب الهندي

الخميس 23 إبريل-نيسان 2009 الساعة 07 صباحاً / مارب برس - طاهر حزام
عدد القراءات 15757

شرع خبيرا قنص أحدهما ألماني والآخر بريطاني في قنص الغراب الهندي في جزيرة سقطرى، بعد تفشي انتشاره.

وأكد سالم داهق مدير فرع الهيئة العامة لحماية البيئة في جزيرة سقطرى أن برنامج المنح الصغيرة التابع للأمم المتحدة جلب الخبيرين لقنص ما تبقى من الغراب الهندي في الجزيرة. ويمنح برنامج المنح الصغيرة التابع للأمم المتحدة الخبيرين أجراً يومياً 500 دولار يوميا بالمناصفة.

ويشارك طلبة المدارس بهدم أعشاش "البيض"عبر تسلقهم أشجار النخيل، ويمنحوا مقابل ذلك مكافئة مالية نحو ألف ريال يمني. ويستخدم الخبيران تقنية قنص حديثة عبر أسلحة كاتمة للصوت، تساعد على تجاوز الحذر الشديد الذي يتميز به الغراب.

ويوجد الغراب الهندي في الدول المطلة على البحر الأحمر، وهو من الأنواع الدخيلة على جزيرة سقطرى، ويسبب في خلق مشكلات كثيرة، حيث يقوم بأكل بيض الطيور وثمار أشجار النخيل.

كما يهدف برنامج الأمم المتحدة لمنع دخول أي طيور دخيلة للجزيرة، حفاظاً على الحياة البيئية، حسب شروط جعل سقطرى محمية عالمية ومن عجائب العالم السبع.

وتذكر المصادر التاريخية أن الغراب وصل عن طريق "سفينة "جاءت من محافظة عدن بزوجين تكاثر حتى وصل عددها إلى نحو 400 غراب