أشهر وأجمل لاعبات التنس تعلن الاعتزال وهذا ما قالته

الأربعاء 26 فبراير-شباط 2020 الساعة 07 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 2999

أعلنت نجم التنس الروسية، ماريا شارابوفا، اليوم الأربعاء، اعتزالها عالم الكرة الصفراء.

وكتبت شارابوفا في مجلة (فانيتي فير)، أنها اعتزلت اللعبة على المستوى الاحترافي، عن عمر 32 عاما.

وأضافت "منحت حياتي للتنس، والتنس منحني حياة.. سأفتقده كل يوم".

واعتزلت شارابوفا بعد مسيرة حافلة بالإنجازات، أبزرها التتويج بـ5 ألقاب في بطولات الجراند سلام، كان آخرها في عام 2014، عندما فازت بلقب رولان جاروس للمرة الثانية في مسيرتها.

وجاءت آخر مشاركة للروسية، في بطولة أستراليا المفتوحة هذا العام، التي ودعتها من الدور الأول على يد دونا فيكيتش.

وأردفت شارابوفا: "سأفتقد التدريبات والأنظمة اليومية المعتادة، من الاستيقاظ في الفجر، وربط حذائي الأيسر قبل الأيمن، وغلق أبواب الملعب قبل تسديد أول كرة في اليوم".

وأضافت: "سأفتقد فريقي والمدربين، واللحظات التي كنت أجلس فيها مع والدي، في مقاعد ملاعب التدريب.. سأفتقد مصافحة الرياضيين عند المكسب والخسارة، فهم من دفعوني لكي أكون الأفضل".

وواصلت: "بالنظر إلى الوراء، أدرك أن التنس كان بمثابة الجبل بالنسبة لي، فطريقي عج بالأودية، لكن النظر من أعلاه كان رائعًا". 

مسيرة بطلة

وظهرت شارابوفا على ساحة التنس العالمي، بعمر 17 عامًا، في 2004، عندما تغلبت على المصنفة الأولى عالميًا سيرينا ويليامز، في نهائي بطولة ويمبلدون، لتتوج بلقبها الأول في الجراند سلام.

ووصلت إلى صدارة التصنيف العالمي للمرة الأولى، عام 2005.

وإلى جانب التتويج بويمبلدون، أحرزت لقبين في رولان جاروس، ولقبا وحيدا في كل من أستراليا وأمريكا المفتوحة.

كما خسرت 3 نهائيات أخرى في الجراند سلام أمام سيرينا.

وتعرضت شارابوفا للإيقاف لمدة 15 شهرًا، في عام 2016، بسبب تعاطيها لمادة محظورة.

وعادت للملاعب في شهر أبريل/نيسان من العام التالي، لكنها لم تتمكن من استعادة بريقها مجددا.

ووصل إجمالي الجوائز المالية، التي حصدتها شارابوفا في مسيرتها، إلى 38 مليون دولار.

وشاركت شارابوفا في مباراتين فقط هذا العام، وتراجع تصنيفها إلى 373 عالميًا.