باصرة : يمهل رئيس جامعة الحديدة أسبوعا لتقديم استقالته

الأربعاء 08 إبريل-نيسان 2009 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 13287

أعطى وزير التعليم العالي والبحث العلمي مهلة أسبوعا واحداً لـ" رئيس جامعة الحديدة الدكتور قاسم بريه لتقديم استقالته على خلفية نتائج التحقيقات في حادثة غرق 8 طلاب من كلية التربية البدنية بالجامعة.

وهدد الدكتور صالح باصرة في مؤتمر صحفي صباح اليوم بتقديم استقالته في حالة عدم استجابة رئيس جامعة الحديدة "بريه" وعميد كلية التربية البدنية الدكتور أبو علي غالب للاستقالة أو تنفيذ ذلك من قبل الحكومة مؤكدا في الوقت نفسه استنكار رئيس الحكومة الدكتور على م جور للحادثة أثناء اجتماع رئاسة المجلس ليوم أمس الثلاثاء وإبداء موافقته بإقالة رئيس الجامعة.

وقال باصرة أنهم حددو مبلغ تقدر بـ3مليون ريال كتعويضات لأسر الضحايا ، أي بما يساوي دية الميت غير العمد.

  وأضاف من خلال التقرير الميداني لحادثة غرق ثمانية من طلاب المستوى الثاني بكلية التربية البدنية والرياضية بجامعة الحديدة وجدنا أن هناك إهمال كبير تسببت به عمادة الكلية أدى إلى كارثة الغرق "حيث كان من المفترض أن يكون عدد الطلاب في التدريب العملي على السباحة بين 10-15طالب بكامل أدوات السلامة من أطواق نجاة وصدريات واقية ومدربين ومساعدين مؤهلين إلا أن عدد من نزلوا إلى البحر في التدريب العملي 59طالبا بدون أي أدوات سلامه بينهم من لم يحضروا المحاضرات النظرية .

وانتقد باصرة رئاسة جامعة الحديدة وعمادة الكلية عدم توفير إيجار مسبح لتدريب الطلاب، موضحاً أن الإيجار لا تتعدى 30 ألف ريال في الأسبوع وكذا عدم توفير أدوات سلامه والتنسيق مع خفر السواحل عند التدريب العملي للطلاب.

وفي ذات السياق أوضح باصرة أن المدرب العراقي الذي كان برفقة الطلاب ليس متخصصا بالسباحة وإنما في كرة اليد ،وكان عليه أن يبدأ أولا بتدريب الطلاب في مسبح يتناسب مع قدراتهم وليس في البحر.

ودعا باصرة إلى ضرورة صدور قانون ينظم أعمال وزارته وقال لا استطيع حتى الآن محاسبة أو مساءلة رئيس جامعة لأنه لا يوجد قانون ينظم اختصاص الوزارة .

اكثر خبر قراءة طلابنا