بعد 18 عاماً من الإنكار.. محكمة بجدة تثبت نسب فتاة إلى والدها

الجمعة 03 يناير-كانون الثاني 2020 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2721

 

أصدرت محكمة الأحوال الشخصية بجدة، حكماً بإثبات نسب فتاة عربية لوالدها الذي استخدم كل الحيل لإخفاء هذا النسب، والتملص من المسؤولية تجاه ابنته طوال فترة 18 عاماً.

وأوضحت المصادر أن الحكم استند إلى نتائج تحليل الحمض النووي.

وفقاً لـ"عكاظ"، قالت المصادر إن المحكمة أرسلت تبليغاً قضائياً إلى والد الفتاة وأحضرته بالقوة الجبرية بعد أن رفض الحضور وأنكر أمام المحكمة علاقته بوالدة الفتاة، إلا أن المدعية أحضرت تقريراً عن الحمض النووي يثبت أن المدعى عليه هو والدها، جاء ذلك بعد أن رفعت الفتاة دعوى إثبات نسب طالبت فيها والدها بالاعتراف بنسبها إليه.

الطبيب الذي أجرى تحليل الحمض النووي حضر أيضا إلى المحكمة، وأكد أن التحليل أظهر أن الفتاة ابنته، إلا أن الأب أنكر معرفته بالطبيب وصلته بالفتاة، مبينةً أن القاضي أمر بإجراء فحص الحمض النووي بعد إحالتهما إلى الأدلة الجنائية.

المصادر أشارت أيضا إلى أن المدعى عليه رفض إجراء التحليل، زاعماً أن ذلك يمس سمعته، في حين أن الفتاة وافقت على ذلك وأجرت تحليل الحمض النووي الذي أثبت نسبها إليه.

ولفتت إلى أن محكمة الاستئناف، أيدت الحكم الصادر من محكمة الأحوال الشخصية خلال 20 يوماً، والذي قضى بإلزام المدعى عليه بالاعتراف بابنته، واستخراج الأوراق الرسمية رغماً عنه، وذلك بناءً على ما تقدم.