اليمنيون يتحدون الليلة ويتمنون هزيمة الامارات في دار آل ثاني

الثلاثاء 26 نوفمبر-تشرين الثاني 2019 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-تغطيات خاصة
عدد القراءات 2979

 

يحتضن استاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل مساء اليوم الثلاثاء، اللقاء الثاني في اليوم الإفتتاحي لبطولة خليجي 24 بالدوحة، والذي يجمع المنتخبين الإماراتي واليمني عند الساعة 9:30 بتوقيت مكة لحساب المجموعة الأولى.

الفوز والبداية القوية هو الهدف الأسمى لكلا المنتخبين، خصوصاً مع تقارب المستويات التي أظهرها كل منتخب في التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس أمم آسيا 2023، وبالتالي فإن الطموح يجتاح كل معسكر بقدرته على تحقيق الانتصار.

المنتخب اليمني يمتلك الطموح في تجاوز عقبة منافسه ويتسلح بالرغبة الجامحة كما أظهرها مدربه سامي نعاش وحارس مرماه سالم عوض في المؤتمر الصحفي الذي سبق اللقاء، مؤكداً على التفاؤل الذي يسود المعسكر اليمني. ويُمنّي اليمنيون النفس بتذوق طعم الإنتصار للمرة الأولى في بطولات كأس الخليج منذ إنضمام منتخب بلادهم للمشاركة بها.

في الجانب الآخر يتسلح الهولندي مارفيك مدرب الإمارات بالمزيج الذي خلقه في الآونة الأخيرة بوجود عناصر الخبرة مع العناصر الشابة بغية بناء منتخب قوي قادر على المنافسة بقوة في مختلف المحافل والبقاء في المراحل المتقدمة، وبالرغم من عدم الظهور بالشكل المُرضي لجماهير الأبيض إلا أن الاماراتيين مرشحون كالعادة للوصول بعيداً في البطولة وتجاوز دور المجموعات في أسوء الظروف، ويفتقد المنتخب الإماراتي لخدمات عمر عبدالرحمن ووليد عباس وعلي سالمين، بينما يعوّل الجميع على تواجد المهاجم علي مبخوت وأحمد خليل والحارس خالد عيسى في قيادة الأبيض نحو الأمام.

التقى المنتخبان في 3 مباريات سابقة، انتهت جميعها بانتصار الإمارات وسجلت 8 أهداف، مقابل هدفين لليمن .

*النعاش والانتصار الاول

أكد سامي النعاش مدرب المنتخب اليمني على جاهزية فريقه من أجل تحقيق الإنتصار الأول له في تاريخ البطولة التي شارك فيها لأول مرة في خليجـي 16.

وقال في المؤتمر الصحفي الذي سبق المواجهة المرتقبة أمام الإمارات: "أرحب بالجميع هنا في الدوحة ، قدمنا مباريات جيدة في البطولات الخليجية السابقة ولكن لازلنا نبحث عن الإنتصارات بعد أن حققنا تعادلات وبعض الذكريات، وطموحنا تقديم مستوى جيد وتحقيق الإنتصار الأول الذي يسعد الجميع في بلادنا"*.

وتابع: “كلنا آمال من أجل تحقيق نتائج إيجابية ولا يخفى على الجميع من سنوات النشاط متوقف في اليمن ولكن استفدنا من المشاركة في بطولة غرب آسيا والتصفيات الآسيوية وأتوقع مشاركة إيجابية وهذا ما نطمح له، والفريق لعب 10 مباريات وهو يتطور وحضوره واضح في معظم المباريات التي لعبها”.

وعن رأيه في المجموعة قال النعاش: “المنتخب لعب مع منتخبات قوية في التصفيات وغرب آسيا ونحترم الجميع ومنتخبات مجموعتنا قطر والعراق والإمارات غنية عن التعريف ولكن من خلال ما قدمناه من مستوى مؤخرا يدفعنا للأمام لتقديم، والإمارات هو معروف للجميع وهو مطعم ببعض العناصر الجديدة وشاهدنا جيدا أمام فيتنام مؤخرا في التصفيات الآسيوية”.

وتابع: ”تم تغيير القرعة مؤخرًا بسبب مشاركة المنتخبات الثلاثة وكانت هناك فترة وجيزة لدراسة الخصوم وفي الفترة الماضة درسنا المجموعة التي وقعنا فيها”.

وأثنى النعاش على الأجواء المحيطة بالبطولة من ناحية الإقامة وملاعب التدريب مؤكدًا أنها مثالية لتقديم الأفضل.

وعن تواجد الجمهور اليمني في قطر: ”نأمل تواجد الجماهير بكثاقة وهذا أمر يسعدنا أن نلعب وسط حضور جماهيرنا في قطر”.

*الامارات جاهزة 

أكد الهولندي بيرت فان مارفيك مدرب المنتخب الإماراتي أن فريقه في كامل الجاهزية لضربة البداية أمام اليمن في بطولة خليجي 24.

وقال في المؤتمر الصحفي الذي سبق المواجهة: “في الأسبوع الماضي لعبنا مع فيتنام، وعرفنا فيما بعد بشكل مفاجئ بالمشاركة في خليجي 24 وعملنا لمدة أسبوع من أجل التحضير للمباراة ونحن في أتم الجاهزية بعد أن وصلنا للدوحة هذا اليوم"*.

وعما إذا كان هناك أية ضغوطات على فريقه قال مارفيك: ”في البداية لا توجد لدينا أية ضغوطات إطلاقاً، صحيح أننا علمنا بشكل متأخر بالمشاركة ولكن نحن جاهزون أمام اليمن ولا يشغل بالي أي شيء آخر حاليا سوى المنتخب اليمني”.

وعن تأثير خسارة الفريق في التصفيات أمام فيتنام وتايلاند قال مارفيك: “لعبنا 4 مباريات في التصفيات ولم أكن راضيا أمام تايلاند ولكن مع فيتنام قدمنا مستوى جيداً وأنا راض عن أداء اللاعبين ولم نكن محظوظين بطرد لاعب بعد 30 دقيقة فقط".

وعن تأثير غياب عموري عن المنتخب قال: ”لدي كامل الثقة في جميع اللاعبين مع أي غيابات وخبرتي وتجاربي السابقة تجعلني أتعامل مع هذا الأمر، وأنا أعرف جيدا كيفية التعامل مع هذه الظروف”*.

وعن تواجد عدد كبير من اللاعبين الشباب قال مارفيك: “أثبتت التجارب أن التطيعمات بالعناصر الجديدة للمنتخبات بين فترة وأخرى دائماً ما تثبت نجاحاتها وهذا الأمر عملت عليه وهناك العديد من المواهب في الدوري الإماراتي”.