بعد فوزه بجائزة نوبل للسلام... آبي أحمد يكشف الهدف الحقيقي لبناء سد النهضة

السبت 12 أكتوبر-تشرين الأول 2019 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس - سبوتنيك
عدد القراءات 3652

أكد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد في الاجتماع الوزاري المشترك بين السودان وإثيوبيا الذي عقد، اليوم الجمعة، في القصر الوطني دعم بلاده المستدام للسودان في كل المحافل الدولية حتى يتم رفع اسمه من قائمة الإرهاب.

وعقد الجانبان السوداني والإثيوبي اجتماعا وزاريا مشتركا رأسه من الجانب السوداني رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ومن الجانب الإثيوبي آبي أحمد.

وأكد آبي أحمد على "أهمية التعاون بين السودان وإثيوبيا في مجال الطاقة، حيث توفر إثيوبيا الطاقة للسودان ويوفر السودان الغذاء لإثيوبيا".

وحول سد النهضة، قال آبي إن "الغرض من إنشائه ليس محاصرة مصر أو السودان بل لإنتاج الكهرباء لتحقيق فائدة إثيوبيا ودول الإقليم".

كما أشاد آبي بالثورة السودانية وقال "حقيقة أن الثورة أحدثت تغييرا في السودان وستفتح أفاقا جديدة له".

وبدوره، علق رئيس الوزراء السوداني على قضية "سد النهضة"، بقوله إن "المشكلة يمكن حلها بالطرق الفنية وتفعيل اللجان مؤكدا ان الطرق الفنية ستسفر عنها افضل الحلول".

وجدد حمدوك إشادته بالدور الإثيوبي في اقناع كل الفعاليات السياسية السودانية المختلفة بالانتقال الديمقراطي.

وبحسب وكالة الأنباء السودانية، شارك في الاجتماع الوزاري وزراء الخارجية والدفاع والطاقة والتعدين والصناعة والتجارة من الجانب السوداني ونظرائهم من الجانب الإثيوبي.

وفاز رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، اليوم الجمعة، بجائزة نوبل للسلام لعام 2019، لجهوده من أجل إقرار السلام مع إريتريا.

وقالت المتحدثة باسم لجنة نوبل: "لجهوده المتميزة من أجل التسوية السلمية في المنطقة"، مشيرة إلى أن هذه الجهود تمثلت باتفاق سلام مع إريتريا.

واستعادت إثيوبيا وإريتريا العلاقات، في يوليو/تموز 2018، بعد سنوات من العداء وبعد حرب حدودية استمرت من عام 1998 إلى عام 2000.

وقيمة الجائزة 9 ملايين كرونة سويدية أي ما يساوي حوالي 900 ألف دولار، وسيكون تقديمها في أوسلو في الـ 10 من ديسمبر/كانون الأول القادم.