. ”حافظ معياد“ يرد على تهم فساد اللجنة الاقتصادية التي كان يرأسها

الإثنين 07 أكتوبر-تشرين الأول 2019 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 4145

رد محافظ البنك السابق ورئيس اللجنة الاقتصادية حافظ معياد، الاثنين 7 اكتوبر/تشرين الأول، على تهم فساد تخص اللجنة الاقتصادية والتعاقد مع شركة فاحصة وحيدة لشحنات الوقود المستوردة.

وقال ”معياد“ في توضيح نشره بصفحته الرسمية على ”فيسبوك“ ”نظرًا لما احدثه قرار تعيين رئيس اللجنة الاقتصادية محافظاً للبنك المركزي من اشكالية قانونية ، فقد ادى ذلك الى عدم قيام اللجنة بالمهام المناطة بها بالشكل المطلوب“.

وأكد ان ”هناك مكتب فني معين بقرار من مكتب الرئيس، وهو الذي تحمل العمل كاملا“، مشير الى تحذيرة المستمر بعدم استخدام اسم اللجنة في أعمال لم تعرض عليها ولم تقرها وليست في مجال اختصاصها بل هي من أعمال الأجهزة التنفيذية في الحكومة والدولة.

وناشد رئيس الجمهورية بإعادة تشكيل اللجنة بالصورة التي تنهي الالتباس الحاصل وتحقق الأهداف المرجوة من تشكيلها، داعيا لجنة التحقيق الدولية الى مراجعة أعمالي في البنك المركزي واللجنة الاقتصادية.

واختتم ”معياد“ توضيحه بالقول: ”أما قوى الفساد فعليها أن تتقي الله في هذا الوطن المنكوب بها وأن توفر الأموال التي تدفعها لتمويل حملاتها المتكررة ضد معياد لما فيه مصلحة اليمن وجبر جزء من الضرر الكبير الذي تسببت به لليمن“.

وكان حساب اللجنة الاقتصادية على تويتر، نشر في 5/ أكتوبر، أن الشركة الدولية المتخصصة (فيريتاس) تنهي الإجراءات المطلوبة لاعتمادها من اللجنة الاقتصادية كشركة فاحصة لشحنات الوقود المستوردة إلى جميع الموانئ اليمنية، وأن شركات دولية أخرى تستكمل الإجراءات نفسها لاعتمادها ضمن الشركات الفاحصة.

وتشكلت اللجنة الاقتصادية في أغسطس من عام2018 برئاسة حافظ معياد محافظ البنك المركزي السابق، ومهمتها تقديم استشارات ومقترحات.

وكانت تقارير صحافية قالت ان "اللجنة انحرفت لاحقا عن مهامها إلى الاهتمام بشركات الوقود، وتقلص أفرادها إلى شخصين "معياد والجعدبي"، واتمهتهم بالفساد.