صلاح يثير جدلا بمنتخب مصر.. استبعاد للراحة أم رفض الانضمام

الجمعة 04 أكتوبر-تشرين الأول 2019 الساعة 08 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 1664

عاد الجدل من جديد، داخل أروقة الكرة المصرية، بعد إعلان المنتخب استبعاد لاعب ليفربول الإنجليزي "محمد صلاح"، من تشكيلته للقاء الودي أمام بتسوانا، المقرر في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقال المدير الفني لمصر "حسام البدري"، الأربعاء، في تصريحات تليفزيونية، إنه اتفق مع "صلاح"، قبل يومين، على استبعاده من أجل الحصول على بعض الراحة والاستشفاء، بناء على تقرير طبيب المنتخب "محمد أبو العلا".

وأوضح المدير الفني للمنتخب أن الطبيب أبلغه بشكوى "صلاح" من إجهاد في العضلة الضامة، مضيفا: "أتمنى أن يعود بعد فترة الراحة بشكل أفضل، وهو معنا بالتأكيد بعد ذلك".

الغريب أن موعد تواصل "البدري" مع "صلاح"، قبل يومين، حسب قوله، أتى قبل خوض اللاعب مباراة فريقه أمام سالزبرغ النمساوي، الأربعاء، في الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، وإجرازه هدفين في المباراة التي انتهت بفوز النادي الإنجليزي بأربعة أهداف لثلاثة.

بيد أن حديث "البدري"، ناقضه مصدر داخل اتحاد الكرة المصري، الذي قال إن العلاقة مع "صلاح" دخلت في "نفق مظلم".

وقال المصدر: "صلاح تلقى مكالمة هاتفية من البدري، للحديث عن انضمامه لمنتخب مصر في معسكر أكتوبر/تشرين الثاني الجاري، الذي يتخلله لقاء ودي مع بتسوانا، لكن اللاعب رفض، وأكد أنه لا يفضل الانضمام للمنتخب في الوقت الحالي".

وأرجع "صلاح" قراره إلى غضبه من تجاهل التصويت له من قبل اتحاد الكرة في جائزة "الأفضل"، الشهر الماضي.

وأضاف المصدر: "البدري أجرى محاولات عديدة مع اللاعب؛ لإقناعه بالانضمام لمعسكر المنتخب، وأغراه بالحصول على شارة الكابتن كتعويض عن أزمة التصويت، لكن اللاعب رفض".

ولفت المصدر، إلى أن "صلاح يسعى إلى تهدئة الجماهير الغاضبة ضده منذ أزمة مساندته لعمرو وردة خلال معسكر الأخير ببطولة كأس أمم أفريقيا".

وتابع: "البدري أعلن استبعاد صلاح من المعسكر بداعي منحه راحة، من أجل عدم تصعيد الأزمة، على أمل أن ينجح رئيس اللجنة المسيرة لأعمال اتحاد الكرة عمرو الجنايني، في إقناع اللاعب بالتراجع عن قرار عدم الانضمام لمنتخب مصر".

وتوقع المصدر، أن يتم رفع الأمر للرئاسة، في حال استمرار رفض "صلاح"، الاستجابة لمحاولات ضمه للمنتخب خلال المعسكرات المقبلة.

وقال: "قرار استبعاد صلاح أو رفضه الانضمام للمنتخب، سيتسبب في أزمة كبيرة لمصر في وسائل الإعلام العالمية؛ لأنه الآن محط أنظار العالم بعد أن بات ضمن قائمة الأفضل في العالم للعام الثاني علي التوالي، ويعتبر سفيرًا لبلاده في الخارج".

وأثار "صلاح"، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل، بعد حذفه اسم مصر وعلمها، من خانة التعريف في حسابه على "تويتر".

واعتبر البعض أن "صلاح"، انتقم بسبب عدم التصويت عليه من مصر بعد إلغاء الصوتين المخصصين لمدرب منتخب مصر وقائده لوصولهما بعد الآجال المحددة.

وحصل "صلاح"، على المركز الرابع فى قائمة أفضل لاعب فى العالم، عقب حصوله على 26 نقطة، ليتراجع في ترتيب الأفضل بالعالم، مقارنة بالعام الماضي، عندما احتل المركز الثالث.