برشلونة واللاعبون الفرنسيون... قصة حب من الطرفين

الخميس 25 يوليو-تموز 2019 الساعة 05 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 3353

 

يُعتبر برشلونة وجهة مميزة ومفضلة لنجوم الكرة الفرنسية من قديم الزمان، وجاء انضمام نجم مونديال روسيا 2018 أنطوني غريزمان، ليؤكد استمرار عشق اللاعبين الفرنسيين لقميص "البلاوغرانا".

وضمّ نادي برشلونة خلال السنوات العشرين الأخيرة عدداً من اللاعبين الذين أصبحوا مدينين بشهرتهم على مستوى العالم لقميص برشلونة.

وإذا كان البرازيليون والأرجنتينيون قد دخلوا قلوب عشاق ومشجعي النادي الكتالوني لارتباطهم بقميص برشلونة، فإن الفرنسيين أصبحت لديهم مكانة أيضاً.

غير أن غريزمان واجه موقفاً مثيراً للجدل مع جماهير "البلاوغرانا" عندما أطلق ذات مرة تصريحات مستفزة قال فيها: لن ألعب لبرشلونة. وطوى غريزمان الصفحة ويتطلع لكتابة صفحة جديدة، وسيُشكل مع ميسي وسواريز ثلاثياً مرعباً شبيهاً بالثلاثي الذي كان يضمُّ نيمار قبل رحيله إلى باريس سان جيرمان.

وهذه فصول من قصة الحب التي جمعت أبرز خمسة لاعبين فرنسيين ببرشلونة:

تييري هنري "الأيقونة الفرنسية"

أطلقوا عليه لقب "الغزال الفرنسي". انتقل من صفوف فريق أرسنال (المدفعجية) في صيف 2007 وقدّم طوال 3 مواسم مستوى رائعا ونجح في حصد العديد من البطولات منها التشامبيونز التي لم يستطع الفوز بها من قبل مع "الغانرز"، بسبب خسارته في النهائي الشهير أمام برشلونة.

ومن الذكريات التي لا تغيب عن ذاكرة البرشلونيين مشاركة هنري في مباراة الكلاسيكو الشهيرة التي انتهت بفوز كاسح للبلاوغرانا بسداسية مقابل هدفين سجلهما تييري هنري، الذي لم يعمّر طويلاً في البرسا، لأنه رحل إلى فريق نيويورك ريد بولز الأميركي.

ويحتل تييري هنري اليوم في متحف برشلونة بـ "كامب نو" مكانة بارزة إذ يوجد الحذاء الذي سجل أهدافه التاريخية في مرمى الغريم التقليدي ريال مدريد.

ولعب تييري هنري 80 مباراة خلال المواسم الثلاثة التي قضاها مع برشلونة، وأحرز 35 هدفاً، ومن أبرز إنجازاته حصد دوري أبطال أوروبا والدوري المحلي.

إيريك أبيدال: نهاية درامية

إيريك أبيدال الظهير الفرنسي الذي تألق في صفوف منتخب الديوك الفرنسي، كان خروجه من برشلونة بشكلٍ دراماتيكي ومحزن أبكى محبي الفريق الكتالوني.

أبيدال كان صمام أمان البرسا دفاعياً وكان يعتمد عليه غوارديولا بشكلٍ كبير لتأمين اندفاعات لاعبي الفريق الهجومية والتغطية على تقدمهم، وبعد رحيله ظلّ مركز الظهيرالأيسر به خلل، ولم يعد بمثل قوته عندما كان أبيدال يشغله. أبيدال رحل وفي قلبه حرقة وألم بسبب تخلي الفريق عنه بعد إصابته بداء السرطان وانتقل إلى فريق موناكو، بعد أن لعب 125 مباراة من 2007 وحتى 2013.

لودوفيتش جيولي

ومن بين النجوم الفرنسيين الذين دافعوا عن قميص برشلونة الجناح الفرنسي لودوفيتش جولي، الذي انضمّ للفريق من موناكو في صيف 2004، وظلّ مع البلاوغرانا 3 مواسم ثم انتقل إلى فريق ذئاب العاصمة الإيطالية روما. وجاء خروج جولي من الفريق وحسب ما صرح به مؤخراً، بسبب بروز النجم ليونيل ميسي الذي احتل مكانه بالفريق، ورغم ذلك، كان جيولي نجم الفريق منذ موسمه الأول الذي احتل فيه صدارة هدافي الفريق، وحصد لموسمين متتاليين لقب الليغا بالإضافة إلى الفوز بلقب التشامبيونز، الذي كان أحد أسباب الفوز به بهدفه الشهير في مرمى ميلان في نصف نهائي البطولة، ولعب لودوفيتش 85 مباراة أحرز خلالها 19 هدفاً.

 

marebpress

 

ليليان تورام

شغل النجم الفرنسي الأسمر ليليان تورام مركز قلب الدفاع الصلب، وكان قد ساهم مع منتخب بلاده في الفوز بكأس أوروبا للأمم في عام 2000 فضلاً عن كأس العالم في 1998، كما تألق تورام مع السيدة العجوز وانتقل إلى برشلونة في صفقة قياسية بالنسبة لمدافع بقيمة 41 مليون يورو في صيف 2006 واستمر لمدة موسمين فقط لعب خلالهما 40 مباراة.

وانتهت مسيرته مع البلاوغرانا وأيضاً مع كرة القدم برمتها بسبب اكتشاف متاعب صحية بالقلب مماثلة للتي أدّت إلى وفاة أخيه في ملعب كرة السلة. تورام كان وفياً للبلاوغرانا وله تصريح شهير حول تجربته مع الفريق قال فيه: "شعرت بأني لاعب كرة قدم حقيقي فقط عندما لعبت لبرشلونة".

جيريمي ماثيو

جاءت صفقة ضم فريق برشلونة للمدافع الفرنسي جيريمي ماثيو من فريق فالنسيا مقابل مبلغ وصل إلى نحو 20 مليون يورو، لتثير عاصفة من الانتقادات حول قيمة الصفقة ومدى حاجة الفريق لخدماته بهذا الشكل الذي جعله يتكبد مثل هذا المبلغ.

صامويل أومتيتي

أومتيتي مدافع صلب له مكانته في منتخب فرنسا. جاء من نادي ليون أحد أبرز الأندية الفرنسية التي "تُصدّر" اللاعبين، ويبلغ أومتيتي 25 عاماً، لعب 63 مباراة حتى الآن وأحرز هدفين.

عثمان ديمبيلي

قدم عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند الألماني وهو مهاجم يبلغ من العمر 22 عاماً، وبرز في الموسم الماضي بالأوقات الحرجة لدرجة أن ميسي تولى الدفاع عنه عندما فكر برشلونة بوضعه على لائحة الانتقالات. ولعب ديمبيلي 46 مباراة وأحرز 11 هدفاً، إلا أن مشاريع برشلونة قد تجعله يفكر في إعارة ديمبيلي أو بيعه لتوفير السيولة.

هكذا يتضح أن علاقة اللاعبين الفرنسيين ببرشلونة علاقة متينة وتعززت بقدوم أنطوان غريزمان المهاجم الهداف، الذي أحرز 40 هدفاً مع ريال سوسيداد من أصل 180 مباراة قبل أن ينتقل إلى أتلتيكو في عام 2014 ويلعب 180 مباراة أحرز خلالها 94 هدفاً.

ويبلغ الدولي غريزمان 28 عاماً وكان من بين المرشحين للمنافسة على جائزة الكرة الذهبية (فرانس فوتبول في العام الماضي).