أمريكا تستبعد تركيا رسميا من برنامج F-35 وأنقرة ترد

الخميس 18 يوليو-تموز 2019 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2575

 

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية الأربعاء أنها "ستبدأ عملية استبعاد تركيا رسميا من برنامج المقاتلة الأمريكية أف35"، على خلفية شراء تركيا لمنظومة الدفاع الصاروخي الروسية (أس400).

وفي بيان لها، قالت الدفاع الأمريكية إن "طائرات F35 لا يمكن أن توجد في نفس المكان مع منصة روسية لجمع المعلومات الاستخباراتية"، وأكدت أن "قرار تركيا شراء المنظومة الروسية يجعل مشاركتها في برنامج طائرات F35 مستحيلة".

من جهتها قالت وزارة الخارجية التركية الخميس إن إبعاد تركيا عن البرنامج بسبب شرائها نظام الدفاع الصاروخي الروسي لا يستند إلى سبب مشروع ولا يتفق مع روح التحالف.

ودعت الوزارة الولايات المتحدة للتراجع عما وصفته بالخطأ، قائلة إن هذا الإجراء سيضر بالعلاقات الاستراتيجية بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وأضاف بيان وزارة الدفاع الأمريكية أن الولايات المتحدة تثمن علاقة الشراكة الاستراتيجية مع تركيا ونتطلع لمواصلة هذه الشراكة (..) العلاقات بين المؤسستين العسكريتين التركية والأمريكية قوية وسنواصل التعاون بشكل وثيق".

وقبل ذلك، قال البيت الأبيض، الأربعاء، إن قرار تركيا شراء منظومة الصواريخ الروسية "أس400" "يجعل من المستحيل استمرار مشاركتها في برنامج المقاتلة الأمريكية إف 35".

وفي يبان صادر عنه، أضاف البيت الأبيض أن "الطائرة إف 35 لا يمكن أن تتعايش مع منصة روسية لجمع معلومات المخابرات سوف تستخدم للاطلاع على قدراتها المتقدمة".

ورغم أن البيان أكد أن الولايات المتحدة لن تبيع المقاتلة الأمريكية إلى تركيا، إلا انه أضاف أن "واشنطن تعتزم مواصلة التعاون الوثيق" مع أنقرة، رغم مخاوف حلف الناتو"، وفق تعبيره.

وتابع البيان: "علاقتنا الإستراتيجية بتركيا متعددة المستويات، ولا تقتصر على منظومة مقاتلات إف 35، وهي حليف موثوق به في شمال الأطلسي منذ أكثر من 65 عاما".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجنب في وقت سابق ذكر العقوبات التي هددت بها بلاده تركيا بسبب منظومة "أس400" الروسية، وقال إنه يتحدث مع المسؤولين في أنقرة.

وأشار ترامب إلى أن الوضع الخاص بتركيا معقد للغاية، وأنه يتحدث مع المسؤولين.

وعن شراء تركيا لطائرات "F35" الأمريكية، قال ترامب إن تركيا طلبت شراء أكثر من 100 طائرة إف-35، لكن لا يمكنها شراء المزيد؛ بسبب حيازتها الآن لمنظومة دفاع جوي روسية.

وشدد ترامب على "العلاقات الجيدة" بين واشنطن وأنقرة، رغم بدء الأخيرة بتسلم الشحنات الأولى من منظومة الصواريخ الروسية.

marebpress