تعرف على التغير في جدول دور الـ16 بحال ثبوت اتهامات

الجمعة 05 يوليو-تموز 2019 الساعة 08 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 4548

أثير في أوساط الرياضة جدل واسع على خلفية التقارير التي تحدثت عن "رشوة مالية" تلقاها حارس منتخب زيمبابوي ألفيس تشيبيزيزي لقاء الخسارة أمام كونغو في الجولة الأخيرة من دور المجموعات.

وتحقق لجنة الطوارئ في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في قضية "رشوة مالية"، وفي حال ثبوت التهمة على منتخب الكونغو الديمقراطية سيتم إقصاؤه من المنافسة، واعتباره خاسرا بنتيجة 3-0.

ولهذا القرار تداعيات جذرية على جدول مباريات دور الـ16 من بطولة كأس الأمم الإفريقية والتي ينطلق اليوم، فالترتيب الحالي للمجموعة الأولى هو:

 

1- مصر               بـ9 نقاط وفارق أهداف +5

 

2- أوغندا              بـ4 نقاط وفارق أهداف 0

 

3- الكونغو الديمقراطية بـ3 نقاط وفارق أهداف 0

 

4- زيمبابوي          بـ0 نقطة وفارق أهداف -5

 

وتأهل إلى دور الـ16 من البطولة عن المجموعة الأولى: مصر كمتصدر وأوغندا كوصيف والكونغو الديمقراطية كثالث المجموعة.

والجدول الحالي لمواجهات هذه المنتخبات الثلاث في دور الـ16 هو: (بتوقيت موسكو ومكة المكرمة)

 

أوغندا ضد السنغال            اليوم الجمعة  (22:00)

 

مصر ضد جنوب إفريقيا         غدا السبت   (22:00)

 

مدغشقر ضد الكونغو الديمقراطية  الأحد 7 يوليو (19:00)

 

وفي حال ثبوت التهمة وإقصاء الكونغو الديمقراطية واعتبار منتخبها خاسرا بنتيجة 3-0 أمام زيمبابوي، فترتيب المجموعة الأولى سيصبح على الشكل التالي:

 

1- مصر               بـ9 نقاط وفارق أهداف +5

 

4- زيمبابوي           بـ4 نقاط وفارق أهداف +2

 

3- أوغندا              بـ4 نقاط وفارق أهداف 0

4- الكونغو الديمقراطية بـ0 نقطة وفارق أهداف -7

 

وبالتالي سيتأهل إلى دور الـ16 عن المجموعة الأولى: مصر كمتصدر وزيمبابوي كوصيف وأوغندا كثالث المجموعة.

وسيصبح جدول مواجهات منتخبات المجموعة الأولى في دور الـ16، على الشكل التالي: (بتوقيت موسكو ومكة المكرمة)

 

زيمبابوي ضد السنغال       اليوم الجمعة  (22:00)

 

مصر ضد جنوب إفريقيا      غدا السبت   (22:00)

 

مدغشقر ضد أوغندا          الأحد 7 يوليو (19:00)

 

وفجر موقع kik off الجنوب إفريقي في وقت سابق مفاجأة مدوية، بعد كشفه عن اتهامات بمحاولة رشوة لاعبي زيمبابوي في اللقاء الأخير أمام الكونغو الديمقراطية في اللقاء الذي جمعهما في الـ30 من يونيو الماضي ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وفاز في المباراة (التي تدور حولها الاتهامات) منتخب الكونغو الديمقراطية بنتيجة 4 -0، ليتأهل كأحد أفضل المنتخبات التي احتلت المركز الثالث.

وحسب التقارير الإعلامية، فالسياسي الشهير مويس كاتومبي رئيس فريق مازيمبي الكونغولي، حاول التأثير على حارس زيمبابوي ألفيس تشيبيزيزي لدفعه لترك منتخب الكونغو يفوز باللقاء.

وتؤكد التقارير بأن الاتفاق تم بالفعل، بين رئيس فريق مازيمبي والحارس الدولي الزيمبابوي، لكن بنكا مصريا رفض استكمال إجراءات تحويل المبلغ المالي لحساب تشيبيزيزي.

 

marebpress