سفير اليمن في ”روسيا“ يتجاوز الاعراف الدبلوماسية والانسانية ويرتكب خطأ فادحا ويهين كرامة اليمنيين في ”موسكو“

الجمعة 28 يونيو-حزيران 2019 الساعة 06 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 8970

اعتدى سفير اليمن في روسيا أحمد سالم الوحيشي، أمس الخميس 27 يونيو/حزيران، على ضباط يمنيين معتصمين داخل السفارة واستدعى الشرطة لطردهم من المبنى.

ودان بيان صادر عن رابطة الطلبة اليمنيين في العاصمة الروسية موسكو،"حصل موقع مأرب برس " على نسخ منه" ما قام به السفير من تهجم واستدعاء الشرطة الروسية إلى حرم ومبنى السفارة في موسكو لطرد ضباط يمنيين اعتصموا داخل مبنى السفارة للمطالبة بتيسير عودتهم إلى بلدهم بعد أن أنهوا فترة دراستهم في جامعات عسكرية روسية.

وقالت رابطة الطلبة "أن هذه الممارسات المسيئة للسفير تأتي بعد فشله على مدار أسبوعين في التواصل الجدي مع الجهات ذات العلاقة من السفارات العربية بموسكو للحصول على تأشيرات مرور لهم إلى اليمن" عبر سلطنة عمان أو السودان أو أي بلد آخر لكون إقامتهم في روسيا تنتهي في 2019-06-30 وذلك بعد تخرج 65 ضابطا من الجامعات الروسية العسكرية لهذا العام.

واعتبرت الرابطة ما حصل من قبل السفير الوحيشي "يُعد خرقاً واضحاً لكل القيم الدبلوماسية والوطنية والإنسانية ويعتبر فضيحة وانتهاكاً لحرمة وسيادة السفارة التي تعتبر أراضٍ يمنية".

وأضاف البيان الصادر عن رابطة الطلبة اليمنيين أن استدعاء السفير اليمني لشرطة أجنبية الى داخل مبنى السفارة "للاعتداء على ضباط ذوي تأهيل عال من قواتنا المسلحة يثبت بأن سفيرنا للأسف غير مبالٍ بالشرف العسكري ولابكرامة المواطنين، وبشكل متعمد يدفع الضباط الخريجين إلى اتجاهات اخرى واتخاذ مواقف معادية لقيادتهم وحكومتهم الشرعية".

واختتم البيان بمناشدة الرئيس ووزارة الخارجية أن يكون لهم موقف واضح وحاسم "من هذه الإنتهاكات المتتابعة من قبل السفير بالمحاسبة والتحقيق في كل الانتهاكات حفاظاً على ما تبقى لنا من شرف وكرامة".