على عكس أغلب التوقعات - قطر على موعد مع انجاز تاريخي اليوم

الأحد 23 يونيو-حزيران 2019 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-تغطيات خاصة
عدد القراءات 7004

على عكس كثير من التوقعات، قد تكون الفرصة سانحة بقوة أمام المنتخب القطري، لعبور الدور الأول (دور المجموعات) في بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أمريكا)، حال نجح الفريق في استغلال كبوة نظيره الأرجنتيني، عندما يلتقيان اليوم الساعة 10 مساءا بتوقيت مكة، في ختام مباريات المجموعة.

ويرفع الفريقان شعار «لا بديل عن الفوز» لأنها النتيجة الوحيدة التي يمكنها منح الفريق بطاقة التأهل للدور الثاني (دور الثمانية) في هذه النسخة من البطولة القارية العريقة التي احتفلت قبل 3 سنوات بمرور 100 عام على بدء إقامتها.

وتتباين طموحات الفريقين، وكذلك حالتهما المعنوية قبل مباراة اليوم، المقررة في بورتو أليجري علما بأن كليهما حصد نقطة واحدة من مباراتيه السابقتين في المجموعة.

ورغم الفارق الهائل بين تاريخ الفريقين في البطولة التي أحرز المنتخب الأرجنتيني لقبها 14 مرة، فيما يخوضها العنابي للمرة الأولى، يحظى المنتخب القطري بوضع أفضل في المجموعة حيث يحتل المركز الثالث بفارق الأهداف فقط أمام منافسه.

 

marebpress

وخاض المنتخب القطري فعاليات هذه النسخة من بطولة كوبا أمريكا بدعوة من اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) حيث تمثل هذه المشاركة فرصة جيدة أمام الفريق للاستعداد واكتساب الخبرة اللازمة قبل خوض كأس العالم 2022 التي تستضفها بلاده.

وبعد شهور من فوزه بلقب كأس آسيا 2019 للمرة الأولى في تاريخه، قدم العنابي بداية رائعة في ظهوره الأول بكوبا أمريكا حيث تعادل مع منتخب باراجواي العنيد 2 ـ 2 فيما خسر المنتخب الأرجنتيني 2 ـ 0 أمام نظيره الكولومبي.

وفي الجولة الثانية من مباريات؛ المجموعة، خسر العنابي 1 ـ 0 أمام نظيره الكولومبي فيما تعادل المنتخب الأرجنتيني مع باراجواي.

والآن، يتطلع العنابي إلى استغلال كبوة التانجو لتحقيق فوز تاريخي في كوبا أمريكا أو على الأقل الخروج بنقطة التعادل من هذه المباراة المرتقبة غدا وهو ما سيعد مكسبا كبيرا للفريق بغض النظر عن فرص التأهل لدور الثمانية.

ولكن مهمة العنابي لن تكون سهلة على الإطلاق في مواجهة المنتخب الأرجنتيني الذي يخوض لقاء الفرصة الأخيرة في هذه البطولة، والتي قد تكون الفرصة الأخيرة أيضا لجيل من اللاعبين لاسيما وأن عددا من لاعبي الفريق سيواجهون أزمة حقيقية مع الجماهير حال الفشل في الفوز باللقب.

ولهذا يتطلع راقصو التانجو إلى قلب الطاولة لصالحهم من خلال مباراة اليوم، والعبور إلى الدور الثاني في محاولة للبحث عن أول لقب للفريق في البطولات الكبرى منذ أكثر من ربع قرن كامل.

وكان المنتخب الأرجنتيني بقيادة نجمه الشهير ليونيل ميسي خسر نهائي النسختين الماضيتين من كوبا أمريكا في 2015 و2016 أمام نفس الفريق وهو منتخب تشيلي وبطريقة واحدة هي ركلات الترجيح.

كما خسر الفريق أمام نظيره الألماني في نهائي كأس العالم 2014 بالبرازيل لكنه سقط أمام نظيره الفرنسي في الدور الثاني (دور الستة عشر) بمونديال 2018 في روسيا، لتصبح البطولة الحالية بمثابة طوق النجاة لهذا الجيل من اللاعبين وعلى رأسه ميسي وسيرجيو أجويرو وآنخيل دي ماريا.

وعانى المنتخب الأرجنتيني الأمرين في مباراتيه السابقتين بالبطولة حيث سجل الفريق هدفا واحدا واهتزت شباكه 3 مرات كما يدين الفريق بالفضل الكبير في الخروج بنقطة التعادل من مباراة باراجوي إلى حارس مرماه فرانكو أرماني الذي تصدى لركلة جزاء سددها ديرليس جونزاليس ليحافظ لفريقه على التعادل الصعب.

وتمثل المباراة فرصة أخيرة أيضا للمدرب ليونيل سكالوني المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني لأن الفوز بها يبقي على آماله في الاستمرار مع الفريق حتى إشعار آخر فيما ستكون الهزيمة بمثابة نهاية لعقده شبه المؤقت مع الفريق.

وينتظر أن يعيد سكالوني مهاجمه أجويرو إلى التشكيلة الأساسية في مباراة الغد على حساب لاوتورو مارتينيز.

وفي المقابل، ينتظر ألا تشهد تشكيلة العنابي تغييرات عن المباراتين السابقتين حيث ينتظر أن يدفع الإسباني فيليكس سانشيز بالقوة الضاربة للفريق منذ بداية المباراة.

ويعتمد سنشيز بشكل كبير على تحركات المهاجم الشاب الخطير المعز علي لإرباك دفاع التانجو الذي أثبت في المباراتين الماضيتين أنه نقطة ضعف الفريق.

وفي مباراة ثانية، تواجه كولومبيا الباراجاوي اليوم .

بوسكونان يدير مواجهة اللقاء

أسندت لجنة الحكام في بطولة كوبا أمريكا لكرة القدم مهمة إدارة مباراة منتخب قطر مع منتخب الارجنتين، والتي ستقام، اليوم في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية لبطولة كوبا أمريكا، للحكم التشيلي خوليو بوسكونان.

ويدير المباراة طاقم تحكيم من تشيلي بالكامل حيث سيكون خوليو هو حكم الساحة،ويعاونه كريستيان شيمان كمساعد اول،وكلاوديو ريوس كمساعد ثان.

وسوف تكون هذه المباراة من أبرز مواجهات الجولة نظرا لموقف المنتخبين من المنافسة في هذه المجموعة الحديدية، ويتطلع كل فريق لتحقيق الفوز وحصد بطاقة التأهل.

يذكر أن تقنية الفار ستكون موجودة كعادة بطولة كوبا أمريكا بعد تطبيقها في هذه النسخة لأول مرة، وسيتولى مسؤولية متابعة هذه التقنية حكم من تشيلي أيضا هو روبرتو توبار.

ويحتل المنتخب القطري المركز الثالث في المجموعة الثانية برصيد نقطة واحدة فقط، بفارق الأهداف أمام المنتخب الأرجنتيني

*تشيلي تتأهل

سجل أليكسيس سانشيز هدفا جميلا منح تشيلي حاملة اللقب فوزها الثاني في البطولة على حساب الاكوادور 2-1، وبطاقة التأهل إلى ربع النهائي في سالفادور.

وافتتح خوسيه فوينساليدا التسجيل لتشيلي بتسديدة جميلة ارتدت من القائم الى الشباك (8)، قبل أن تعادل الاكوادور بركلة جزاء لإينر فالنسيا (26). لكن نجم تشيلي سانشيز منح بلاده هدف الفوز بتسديدة نصف طائرة جميلة (51).

وكان سانشيس الذي رفع رصيده إلى 43 هدفا في 126 مباراة دولية، قد سجل خلال فوز تشيلي الاول على اليابان 4-0 في ساو باولو.

ورفعت تشيلي رصيدها الى 6 نقاط من مباراتين، ضامنة الصدارة او الوصافة على أقل تقدير. وستحدد مباراتها الثالثة الاخيرة في الدور الاول مع الاوروجواي (4 نقاط) على ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو هوية متصدر المجموعة الثالثة.

ويلتقي متصدر هذه المجموعة مع ثالث المجموعة الاولى او الثانية في ربع النهائي. 

وانضمت تشيلي الى كولومبيا التي ضمنت تأهلها بست نقاط عن المجموعة الثانية.

*فرص تأهل الارجنتين 

يواجه منتخب الارجنتين شبح الخروج المبكر من بطولة كوبا أمريكا المقامة حالياً في البرازيل عندما يواجه قطر في العاشرة مساء اليوم على ملعب "جريميو أرينا"، ضمن منافسات المجموعة الثانية.

ويتصدر منتخب كولومبيا جدول ترتيب المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط، يليه منتخب باراجواي فى المركز الثانى برصيد نقطتين، بينما يحتل منتخب قطر المركز الثالث برصيد نقطة واحدة متفوقاً بفارق الأهداف على منتخب الأرجنتين صاحب المركز الرابع والأخير.

وفى حال تعادل الأرجنتين مع قطر سيتعين على رفاق ليونيل ميسي خسارة باراجواى أمام كولومبيا بفارق هدفين أو أكثر، لاحتلال المركز الثالث بالمجموعة، وينتظر أن لا ينهى أى فريق فى المجموعة الثالثة دور المجموعات بالمركز الثالث برصيد 3 نقاط أو أكثر.

ويحتاج منتخب الأرجنتين لفوز كولومبيا أو تعادلها مع بارجواى فى الجولة الثالثة لضمان التأهل إلى الدور الثانى دون انتظار نتائج الفرق فى المجموعات الأخرى بشرط تحقيق الفوز على قطر.

أما إذا خسرت الأرجنتين أمام قطر فستودع رسميا البطولة، وستكون المفاجأة الأبرز فى البطولة التى تنتهى فى السابع من يوليو المقبل.

جدير بالذكر أن منتخبات البرازيل وفنزويلا وكولومبيا وتشيلى تأكد صعودها للدور ربع النهائى فى بطولة كوبا أمريكا.